السعودية تنفي السماح للأميركان باستخدام قاعدة الخرج   
الأربعاء 1423/12/25 هـ - الموافق 26/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سعود الفيصل
نفى وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل اليوم الأربعاء ما ذكرته صحيفة واشنطن بوست الأميركية من أن السعودية ستسمح لقوات أميركية باستخدام قاعدة الأمير سلطان الجوية في الخرج لمهاجمة العراق.

وأكد الفيصل في مؤتمره الصحفي الدوري بجدة أن استخدام القاعدة يأتي طبقا لما جاء في اتفاق صفوان عام 1991 والخاص بإقامة منطقة حظر جوي جنوب العراق، وأن وجود القوات الدولية في هذه القاعدة يأتي في هذا الإطار مشددا على عدم السماح باستخدامها أكثر مما هو متفق عليه.

وجدد الوزير السعودي رفض بلاده توجيه ضربة عسكرية للعراق وقال "إن العمل العسكري لن يخدم مصالح العراق ولا مصالح المنطقة ولا حتى مصالح الولايات المتحدة نفسها"، محذرا من تقسيم العراق بفعل أي حرب ستشن عليه.

وكانت صحيفة واشنطن بوست ذكرت اليوم أن الولايات المتحدة والسعودية توصلتا إلى اتفاق جديد من شأنه توسيع نطاق الغارات الجوية انطلاقا من الأراضي السعودية واستخدام كامل لقاعدة الأمير سلطان الجوية إذا نشبت حرب في العراق.

من جهة أخرى حذر سعود الفيصل من السعي إلى فرض "سيطرة خارجية" على العراق. واعتبر أن "من يظن انه يستطيع أن يسيطر على العراق تتملكه الأوهام"، وذلك ردا على سؤال حول نية الولايات المتحدة تنصيب حاكم عسكري على العراق بعد الإطاحة بالنظام القائم. وأضاف أن "العراق شعب وبلد وحضارة وتاريخ، ولا يمكن لشعبه أن يقبل أي سيطرة خارجية عليه".

وتابع "أن على مجلس الأمن ألا يستعجل الحرب وعلى العراق أن يلتزم بتنفيذ مطالب المراقبين الدوليين، خاصة أن تقرير هانز بليكس أثبت نزاهة فريق المفتشين". وانتقد الوزير السعودي المقترحات الفرنسية الألمانية لحل الأزمة في العراق معتبرا أنها "لا تحل المشكلة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة