يوغسلافيا تنهي حلم أميركا وتبلغ نصف نهائي مونديال السلة   
الجمعة 1423/6/29 هـ - الموافق 6/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الأميركيان إلتون براند (يسار) وبول بيرس ينظران إلى نتيجة المباراة غير مصدقين الخسارة

أنهى المنتخب اليوغسلافي نهاية الفترة الذهبية لمنتخب الأحلام الأميركي ملحقا به الخسارة الثانية في أقل من 24 ساعة بعد تلقيه الخسارة الأولى أمام الأرجنتين
وتغلب عليه بنتيجة 81-78 فجر اليوم الجمعة في الدور الربع النهائي من بطولة العالم لكرة السلة التي تختتم في إنديانا بوليس الأحد المقبل.

وستلتقي يوغسلافيا في الدور النصف النهائي غدا السبت مع نيوزيلندا التي تغلبت بدورها على بورتوريكو 65-63.

أما الأرجنتين فنجحت في بلوغ الدور النصف النهائي على حساب البرازيل منافستها في أميركا الجنوبية وتغلبت عليها 78-67, وستلتقي الأرجنتين غدا مع ألمانيا التي فازت بدورها على إسبانيا 70-62.

اليوغسلافيان بريدراغ دروبنجاك و زميله ميلان غوروفيتش يحتفلان بالفوزعلى الولايات المتحدة

ونجح اليوغسلاف في وضع السلة الأميركية في موقف أكثر حرجا بإخراجها من الدور الربع النهائي لتدفع الولايات المتحدة ثمن عدم جديتها في المشاركة التي تمثلت بغياب أبرز النجوم المحترفين في الدوري الأميركي وفي مقدمتهم عملاقا لوس انجلوس ليكرز شاكيل أونيل وكوبي براينت, وهداف فيلادلفيا سفنتي سيكسرز ألن أيفرسون وغيرهم.

ولم يخسر المنتخب الأميركي قبل هذه البطولة منذ ان بدأ الاتحاد الأميركي إشراك
اللاعبين المحترفين في المنتخب عام 1992, وستكون بالتالي البطولة الأولى التي
يشارك فيها منتخب الدريم تيم ولم يحرز لقبها بعد أن فعل ذلك في دورة الألعاب
الأولمبية في برشلونة عام 1992 وبطولة العالم 94 في تورونتو, وأولمبياد أتلانتا
96, وأولمبياد سيدني 2000.

يذكر أن الولايات المتحدة شاركت في بطولة العالم الماضية عام 1998 في اليونان بفريق من الجامعيين.

وجاءت المباراة متكافئة من الطرفين، مع اعتماد المنتخب اليوغسلافي على نجوم يملكون الخبرة كنظرائهم الأميركيين أمثال فلاد ديفاتش المحترف في الدوري الأميركي وديان كوتورفيتش وميلوش فويانيتش, ففرضوا تعادلا في الربع الأول 20-20.

لم يصدق جورج كارل مدرب الولايات المتحدة ما حدث
وتقدم اليوغسلاف في الربع الثاني 20-16, وبدأت الكفة تميل إلى الأميركيين الذين عادة ما يتفوقون على منافسيهم في الشوط الثاني نظرا لارتفاع معدل لياقتهم البدنية فأنهوا الربع الثالث لمصلحتهم 22-12 بعد أن طبقوا خطة دفاعية محكمة وبدا أنهم عرفوا مكامن القوة والضعف لدى اليوغسلاف.

لكن المنتخب اليوغسلافي تماسك مجددا في الربع الأخير وفاز به بسهولة 29-20 ليقصي العملاق الأميركي من الدور الربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه ويتابع مشوار الدفاع عن اللقب.

وكان الهداف اليوغسلافي ستوياكوفيتش أفضل المسجلين في المباراة برصيد 20 نقطة, وأضاف ديفاتش 16 نقطة, بينما سجل كل من بول بيرس وميلر 19 نقطة للولايات المتحدة.

وقال الأميركي ريجي ميلر "أعتقد أننا ارتكبنا بعض الأخطاء في نهاية المباراة, كان يجب أن نحافظ على تقدمنا بعشر نقاط لكننا لم نتمكن من ذلك. كان لدى أفراد المنتخب الشباب الأمل والإصرار على الفوز في أول بطولة كبيرة لهم".

من جهته قال مدرب يوغسلافيا سفتيسلاف بيسيتش "لقد سيطرنا جيدا على الأمور, وافتقدنا إلى اللياقة البدنية الجيدة في الشوط الثاني. قدم فلاد ديفاتش مباراة كبيرة بالتأكيد هي الأفضل له مع المنتخب".

الأرجنتين تواصل مشوارها

صراع على الكرة بين الجناح الأرجنتيني أليخاندرو مونتيشيا والبرازيلي أندرسون فاريخاو

وفي مباراة أخرى، واصل المنتخب الأرجنتيني نسجه على المنوال ذاته منذ بداية البطولة وكان ضحيته هذه المرة نظيره البرازيل 78-67 (16-18, 13-11, 22-13, 27-25).

والأرجنتين هي الوحيدة التي فازت في جميع مبارياتها في البطولة حتى الآن. وكان جينوبيلي متألقا كعادته وسجل 19 نقطة للأرجنتين ومثله فعل زميله أوبيرتو, بينما كان مازوتشيني الأفضل في المنتخب البرازيلي برصيد 20 نقطة.

وتقام اليوم أربع مباريات لتحديد المراكز, فتلعب الولايات المتحدة مع بورتوريكو وإسبانيا مع البرازيل على المراكز من الخامس إلى الثامن, وأنغولا مع روسيا, وتركيا مع الصين على المراكز من التاسع إلى الثاني عشر.

وكانت كندا حلت في المركز الثالث عشر, وفنزويلا في الرابع عشر, والجزائر في الخامس عشر, ولبنان في المركز السادس عشر الأخير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة