شجار ورشق بالأحذية على هامش المشاورات اليمنية بجنيف   
الجمعة 1436/9/2 هـ - الموافق 19/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:05 (مكة المكرمة)، 22:05 (غرينتش)

سادت حالة من الفوضى عقب اندلاع شجار ومشادات أثناء مؤتمر صحفي لوفد الحوثيين وحلفائهم من أنصار الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، إلى مشاورات جنيف مما أدى لقطع الندوة الصحفية التي كان يعقدها رئيس وفد الحوثيين حمزة الحوثي بعد أن رشقته صحفية بحذائها.

واندلعت المشادات بنادي الصحافة السويسرية بين عدد من الصحافيين حاولوا حماية ذكرى العراسي التي قذفت الحذاء وصحفيين آخرين مرافقين للحوثي.

وصاحت المرأة في وجه الوفد الحوثي "أنتم قتلة تنشرون الموت والأمراض في جنوب اليمن", كما وصف الصحفيون المدافعون عنها الحوثيين بأنهم "كلاب" و"قتلة ومجرمون يقتلون الأطفال في جنوب اليمن".

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن صحفيين على عين المكان قولهم إن عددا من الرجال التحقوا بالمرأة ورددوا نفس الشعارات ورفعوا علما يمثل دولة اليمن الجنوبي قبل الوحدة اليمنية عام 1990.

وسرعان ما انخرط أنصار الوفدين في شجار ومشادات وعراك بالأيدي وتراشق بالقوارير قبل أن يتم وقف الندوة الصحفية واقتياد أنصار الوفد الحكومي بعيدا عن المنصة.

يذكر أن وفدي الحكومة اليمنية من جهة والحوثيين وأنصار صالح من جهة ثانية يعقدون مشاورات ترعاها الأمم المتحدة في جنيف بوساطة المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد, ولم تحقق حتى الآن أي تقدم يذكر في انتظار استكمالها غدا الجمعة أو بعد غد السبت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة