جماعة مسلحة تقتل عشرة أشخاص غرب الجزائر   
الجمعة 1423/5/10 هـ - الموافق 19/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

من ضحايا مذبحة نفذتها جماعة مسلحة غرب الجزائر (أرشيف)
أعلن مصدر أمني جزائري اليوم أن عشرة أشخاص قتلوا وجرحت امرأة في هجوم شنته جماعة مسلحة الليلة الماضية في بلدة صبحة بولاية الشلف الواقعة على بعد 200 كلم غربي العاصمة الجزائرية.

وأوضح المصدر أن المسلحين هاجموا الضحايا في جهة معزولة من بلدة صبحة، وينتشر في هذه المنطقة مسلحون ينتمون إلى الجماعة الإسلامية المسلحة التي تنسب إليها أعمال قتل ومجازر.

وكان سبعة أشخاص قتلوا في بوقدير بالشلف يوم 15 يوليو/ تموز الجاري بأيدي جماعة مسلحة، ومنذ مطلع الشهر الجاري أسفرت الهجمات التي شنتها جماعات مسلحة في الجزائر عن مصرع نحو 130 شخصا، حسب تعداد يستند إلى بيانات رسمية ومصادر صحفية. ولقي 860 شخصا مصرعهم بينهم 240 مسلحا منذ مطلع العام الجاري، حسب البيانات السابقة.

يذكر أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أصدر قانونا للوئام المدني في يوليو/ تموز 1999، ومنح بمقتضاه عفوا مدته ستة أشهر عن الجماعات المسلحة التي لم يرتكب أعضاؤها جرائم قتل أو اغتصاب، ورغم ذلك تصاعدت أعمال العنف بسبب رفض بعض الجماعات لسياسة الوئام المدني.

وتجدر الإشارة إلى أن أعمال العنف في الجزائر حصدت أرواح أكثر من 100 ألف شخص منذ اندلاعها مطلع عام 1992، بعد أن ألغى الجيش انتخابات عامة كانت الجبهة الإسلامية للإنقاذ على وشك إحراز فوز ساحق فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة