البرازيل تقيم مصنعا لأدوية الإيدز بموزمبيق   
الأربعاء 1428/5/14 هـ - الموافق 30/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:00 (مكة المكرمة)، 19:00 (غرينتش)

 
عرضت البرازيل بناء منشأة لإنتاج الأدوية، تصل تكلفتها إلى 23 مليون دولار، ستوفر عقاقير علاج الفيروس المسبب لمرض نقص المناعة (HIV)، والفيروس المسبب لمرض الملاريا وأمراض أخرى.

وعرض سفير البرازيل خطة دولته على حكومة موزمبيق -التي تعد واحدة من أكثر الدول فقرا في أفريقيا- وتناضل لتوفير أموال لإعادة بناء نظام الرعاية الصحية المتهدم، والذي أهمل خلال حرب أهلية استمرت 17 عاما، وانتهت عام 1992.

وقالت صحيفة نوتيسياس الرسمية في موزمبيق إن البرازيل وهي دولة رائدة في صناعة الأدوية، ستراقب الجودة ونقل التكنولوجيا إلى المنشأة المقترحة، والتي ستنتج سلسلة من عقاقير الأدوية.

يذكر أن الإيدز يتفشى في موزمبيق -المتستعمرة البريطانية السابقة- ويحمل نحو 1.6 مليون من سكانها البالغ عددهم نحو 18 مليونا، فيروس المرض القاتل، بينما لا يحصل على العلاج سوى جزء يسير فقط منهم، ويجري استيراد الأدوية من الهند.

وقد أثير عرض بناء منشأة لإنتاج الأدوية لأول مرة من جانب الرئيس البرازيلي لويس أناسيو لولا دا سيلفا خلال زيارته إلى موزمبيق قبل ثلاثة أعوام.

وحسب البرازيل فإن استخدام العقاقير المقاومة للفيروسات، خفض معدل الوفيات بين مرضى الإيدز بواقع النصف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة