إصابة 146 شرطيا في مظاهرات قمة الثماني   
الأحد 1428/5/17 هـ - الموافق 3/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:18 (مكة المكرمة)، 22:18 (غرينتش)
أحد المتظاهرين يلقي قنبلة زجاجية على الشرطة (الفرنسية)

أصيب 146 شرطيا -25 منهم بجروح خطرة- واعتقل 17 متظاهرا في اشتباكات عنيفة مع متظاهرين مناهضين لقمة مجموعة الثماني التي ستعقد الأسبوع المقبل في مدينة روستوك المطلة على بحر البلطيق شمال ألمانيا.
 
وحسب متحدث باسم الشرطة, خرج عشرات الآلاف من مناهضي العولمة وأنصار الحركات السلمية في المدينة احتجاجا على القمة التي ستعقد بعد خمسة أيام.
 
وألقى المتظاهرون القنابل الزجاجية والحجارة على رجال الشرطة في الوقت الذي كان الآلاف يسيرون في شوارع مدينة روستوك القريبة من منتجع هايليغندام حيث ستعقد القمة التي تبدأ الأربعاء وتستمر ثلاثة أيام.
 
وستستضيف المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل زعماء الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان وكندا وروسيا لبحث موضوعات من بينها المساعدات لأفريقيا وتغيرات المناخ.
 
المصادمات بين المتظاهرين والشرطة تتصاعد (الفرنسية)
نداءات
ووجه الزعماء الألمان بمن فيهم  ميركل نداءات من أجل مظاهرات سلمية حرصا على تفادي مشاهد العنف التي صاحبت اجتماعات قمة الثماني السابقة.
 
واستعد أصحاب المتاجر في المنطقة التجارية الرئيسية في روستوك لعمليات تخريب محتملة، وقام العمال حتى ساعة متأخرة من ليل أمس بتعزيز واجهات المتاجر وحمايتها من التلف.
 
وكان المئات من مناهضي القمة وصلوا إلى روستوك بواسطة قطارات خاصة كان رجال الشرطة في انتظارها تحسبا لوقوع أعمال شغب. وتوقع المنظمون أن يشارك قرابة 300 ألف ناشط في المظاهرات.
 
ونشرت الشرطة الألمانية 13 ألف عنصر فضلا عن عدد كبير من العملاء السريين، لاسيما أن المتظاهرين أعلنوا صراحة نيتهم التصادم مع رجال الأمن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة