توقع زيادة مبيعات الأجهزة اللوحية   
الثلاثاء 1433/5/26 هـ - الموافق 17/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:42 (مكة المكرمة)، 20:42 (غرينتش)
يتوقع أن تبلغ نسبة الزيادة في مبيعات الحاسوب اللوحي 98% (البوابة العربية للأنباء التقنية)
توقع تقرير صادر عن شركة غارتنر للأبحاث التكنولوجية أن يصل إجمالي مبيعات أجهزة الحاسوب اللوحي على مستوى العالم في العام 2012 إلى 118.9 مليون وحدة بزيادة قدرها 98% مقارنة بالعام 2011 الذي شهد بيع 60 مليون وحدة.

ورغم دخول أجهزة جديدة تقوم على أنظمة مايكروسوفت إلى السوق ومع الإطلاق العالمي المتوقع لجهاز الحاسب اللوحي الجديد كيندل فاير، تبقى آبل رائدة السوق في الفترة التي تشملها التوقعات.

وقالت نائب رئيس الأبحاث في شركة غارتنر كارولينا ميلانيزي إنه رغم الجهود الكبيرة التي يبذلها مزودو أجهزة الحاسب الشخصي ومصنعو الهواتف لزيادة عائداتهم من خلال دخولهم سوق أجهزة الحاسب اللوحي، لم نشهد حتى الآن نجاحا يذكر عدا النجاح الكبير الذي حققته آبل في هذا القطاع من خلال جهاز آي باد.

ومن المتوقع أن تصل حصة أجهزة الحاسب اللوحي من مايكروسوفت نسبة 4.1% من إجمالي مبيعات سوق الأجهزة اللوحية هذا العام، وأن ينمو حجم الطلب عليها بنسبة 11.8% بحلول نهاية العام 2016. وسيمثل نظام التشغيل الجديد "ويندوز 8" بوابة الدخول الرسمية لشركة مايكروسوفت إلى هذه السوق.

وترى ميلانيزي أن "ويندوز 8" سيوفر لأقسام تكنولوجيا المعلومات فرصة لاعتماد أجهزة حاسب لوحي عالية الأداء وتعمل بنظام تشغيل مألوف لهم من عدة مزودين، ما يعني أن "ويندوز 8" يمثل حلا تكنولوجيا قويا أكثر من كونه مجرد نظام تشغيل يحظى بشهرة واسعة بين المستهلكين.

وحسب التوقعات، سينتقل نظام التشغيل أندرويد من مبيعات 37 مليون جهاز في العام 2012 ليصل إلى مستوى 137 مليون جهاز في العام 2016.

وتتوقع غارتنر أن تقوم الشركات باعتماد أجهزة الحاسب اللوحي كجزء من برنامج منح الموظفين حرية شراء الأجهزة التي تروق لهم. وسيكون الكثير من أجهزة الحاسب اللوحي مملوكا للمستهلكين الذين يستخدمونها أثناء العمل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة