النيابة العامة الروسية توجه تهما جديدة لخودوركوفسكي   
الثلاثاء 1429/6/27 هـ - الموافق 1/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:08 (مكة المكرمة)، 9:08 (غرينتش)

خودوركوفسكي اتهم الحكومة الروسية بتلفيق الاتهامات المنسوبة إليه (الفرنسية-أرشيف)
وجهت النيابة العامة الروسية تهما جديدة إلى ميخائيل خودوركوفسكي الرئيس السابق لمجلس إدارة مجموعة يوكوس النفطية، حسب ما أكد محاميه الذي اتهم النيابة بإطالة التحقيق انتظارا لأوامر جديدة من الكرملين.

وقال المحامي يوري شميت في تصريح إن النيابة العامة وجهت الاثنين إلى موكله تهما جديدة.

وأشار إلى أن الدفاع لا يرى في هذه التهم إلا نية مبيتة من قبل النيابة لإطالة فترة التحقيق بانتظار أوامر جديدة من الكرملين، في ضوء التغييرات الأخيرة في إشارة إلى تولي ديمتري مدفيديف منصبه خلفا للرئيس السابق ورئيس الوزراء الحالي فلاديمير بوتين.

كما أوضحت هيئة الدفاع في بيان رسمي لها أنها لم تتأكد من طبيعة الاتهامات الجديدة الموجهة إلى موكلها، لكنها لم تستبعد أن تكون نسخة مكررة من اتهامات مسبقة تتعلق بغسل الأموال معتبرة ذلك مجرد حيلة من قبل النيابة لإطالة الوقت قدر الإمكان إلى حين ورود موقف واضح من الكرملين بشأن هذه القضية.

يُشار إلى أن خودوركوفسكي دفع ببطلان التهم الموجهة إليه مصرا على براءته مما نسب إليه، واصفا التهم التي حكم على أساسها بالسجن ثلاث سنوات، بأنها ملفقة عقابا له على تحديه للكرملين ورئيس الجمهورية السابق.

وأوقف رئيس يوكوس عام 2003 وحكم عليه بالسجن ثماني سنوات بعد إدانته بتهمتي التهرب الضريبي والاحتيال عام 2005، ووجهت إليه سنة 2007 تهمة الاختلاس.

وكانت النيابة العامة واجهت يوكوس بلائحة طويلة من الفواتير الضريبية غير المسددة، قبل أن تقدم على بيعها بالمزاد العلني حيث ذهبت معظم أصولها إلى شركة النفط الحكومية (روزنفيت).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة