برويز مشرف يجيز لنفسه حل البرلمان   
الأربعاء 13/6/1423 هـ - الموافق 21/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
برويز مشرف يعلن التعديل الدستوري
أعلن الرئيس الباكستاني برويز مشرف اليوم أنه أجرى تعديلات دستورية تعطيه الحق بحل البرلمان في خطوة أثارت معارضة واسعة في البلاد.

وقال مشرف في مؤتمر صحفي إن "الرئيس سيملك صلاحية إقالة المجلس الوطني" المنتخب. ويعيد هذا التعديل, الذي جاء بعد أسبوع من المناقشات, للرئيس الباكستاني سلطة دستورية كبيرة كان رئيس الوزراء السابق نواز شريف انتزعها من رئيس البلاد.

كما قال مشرف في تصريحات أذاعها التلفزيون الباكستاني إنه سيمضي قدما في خطة ترمي إلى تشكيل مجلس للأمن القومي يراقب الحكومات في المستقبل. ويفترض أن يضم المجلس أربعة ضباط وثمانية مدنيين على أن يتولى مشرف رئاسته. وأضاف أن هذا المجلس "سيشكل منتدى لإجراء مشاورات بشأن القرارات المهمة في السياسة الخارجية والقضايا الوطنية", موضحا أن "هذه القرارات تدخل حيز التنفيذ على الفور".

وأقر الرئيس الباكستاني الذي يتولى الحكم منذ انقلاب عام 1999 بأن تشكيل مجلس الأمن القومي يثير معارضة شديدة, ولكنه قال إن هذا الأمر ضروري. وأضاف "أعرف أن الغالبية صوتت ضده (المجلس) والبعض صوت لصالحه لكنني واثق من أن تشكيله أمر ضروري", مؤكدا أن المجلس لن يتدخل في شؤون الحكومة. وسيشغل الجنرال مشرف مقعدين في المجلس بوصفه قائدا للجيش ورئيسا للبلاد، كما سيعين في عضويته رئيسا سلاح الجو والبحر ورئيس لجنة رؤساء الأركان.

ورفض مشرف -الذي أطاح بحكومة منتخبة وتعهد منذ ذلك الحين بإعادة إرساء الديمقراطية- الاتهامات التي تقول إنه يعزز السيطرة العسكرية على الشؤون السياسية. وقال إن "هذه الانتقادات تتهمني بالسعي -عبر تشكيل المجلس- إلى إرساء دور العسكر في البنية السياسية", مضيفا "أقول للمنتقدين إذا أردتم أن تبقوا العسكريين خارجا فعليكم أن تتركوا لهم مكانا في الداخل". وأضاف أن الوجود العسكري داخل الحكومة سيقطع الطريق على احتمال تنفيذ انقلابات عسكرية كتلك التي عرفتها باكستان ثلاث مرات في غضون 55 عاما من تاريخها.

كما أكد مشرف أنه سيكون من حق الرئيس تعيين رؤساء الأركان ورئيس هيئة الأركان المشتركة، وذكر أنه تم التخلي عن سلسلة أخرى من المقترحات وخصوصا إعطاء الرئيس حق تسمية أو إقالة رئيس الوزراء وحل الحكومة. وقال إن ثلثي القرارات الرئيسية تم التخلي عنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة