مقتل شرطي على أيدي مسلحين بشمال سيناء   
السبت 5/10/1437 هـ - الموافق 9/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:05 (مكة المكرمة)، 16:05 (غرينتش)

قتل مسلحون يعتقد بانتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية شرطيا مصريا في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء.

وقالت وزارة الداخلية المصرية إن شرطيا قتل اليوم السبت عندما أطلق مجهولون النار عليه في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، حيث ينشط متشددون موالون لتنظيم الدولة.

وذكرت الوزارة -في بيان- أن شرطيا برتبة رقيب "استشهد إثر قيام مجهولين بإطلاق الأعيرة النارية تجاهه أثناء تواجده بدائرة قسم ثان العريش"، وهي كبرى مدن المحافظة.

وقال شهود إن المسلحين أطلقوا الرصاص على الشرطي من داخل سيارة خاصة كانوا يستقلونها.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، لكن جماعة "ولاية سيناء" الموالية لتنظيم الدولة تعلن عادة مسؤوليتها عن هجمات تستهدف رجال الجيش والشرطة في مصر، لا سيما في شمال سيناء.

وفي حادث آخر، اغتال مسلحون مجهولون "علي البالي"، وهو أحد مؤسسي "مجموعة الموت 103الموالية للجيش المصري، وأهم قياداتها، وذلك داخل منزله بساحل البحر في مدينة الشيخ زويد (شمال سيناء).

وفي مايو/أيار الماضي، مددت مصر حالة الطوارئ المفروضة ببعض المناطق في شمال سيناء منذ أكتوبر/تشرين الأول 2014 ثلاثة أشهر أخرى بهدف احتواء هجمات المسلحين.

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة منذ سبتمبر/أيلول 2013 حملة عسكرية موسعة لتعقب من تصفها بالعناصر "الإرهابية" و"التكفيرية" في عدد من المحافظات، خاصة سيناء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة