كرزاي في منصبه ومعارك هرات تخلف قتلى ومفقودين   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

منافسو كرزاي يتهمونه باستغلال منصبه لصالح حملته الانتخابية (أرشيف)

أعلن المتحدث باسم الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم أن الأخير لن يستقيل قبل الانتخابات الرئاسية التي ترشح لها, رغم تهديدات منافسيه الذين يتهمونه باستغلال منصبه لصالح حملته الانتخابية.

ووصف المتحدث جواد لودين مطالبات المرشحين لكرزاي بالاستقالة بأنها منافية للدستورمضيفا أن أولى مهمات المرشح عندما يصبح رئيسا, هي أن يتأكد من احترام القانون و"مطالباتهم بشيء مخالف للقانون أمر مثير للقلق".

وخلافا لباقي أعضاء الحكومة, لا يطلب القانون الانتخابي الأفغاني واقعيا من الرئيس أن يتخلى عن منصبه ليتفرغ لحملته الانتخابية.

وكان 17 مرشحا من منافسي كرزاي الـ17 في الانتخابات الرئاسية المرتقبة في تشرين الأول/أكتوبر, هددوا أمس بمقاطعة عمليات الاقتراع إن لم يستقل الرئيس من مهامه.

وقال المرشح عبد الستار سيرات في تصريحات إن "كرزاي يجير الخدمات العامة لصالح حملته الانتخابية وإن المرشحين الرئاسيين يطالبون بالإجماع باستقالته". وأضاف أن "عليه الاستقالة في غضون أسبوع" وإلا فإن "المرشحين الـ17 للانتخابات الرئاسية سيقاطعونها".

قتلى ومفقودون بهرات
من جهة أخرى أعلن في كابل اليوم أن الاشتباكات التي وقعت السبت في ولاية هرات غربي أفغانستان بين مليشيات حاكم الولاية إسماعيل خان ورجال أحد زعماء الحرب خلفت عددا كبيرا من القتلى.

وقال مسؤول الاستخبارات المحلية في هرات نصير أحمد علاوي إن عدد قتلى الجانبين مرتفع جدا, و إن 21 جثة ستدفن اليوم في المدينة مضيفا أن الآلاف سيشاركون في الصلاة عليها في الجامع الكبير.

قوات أفغانية في هرات (أرشيف -الفرنسية)
من جهته أعلن مدير الشرطة المحلية ضياء الدين محمودي أنه تم في وقت سابق دفن ثلاثة أشخاص في هرات وأحد عشر آخرين في إقليم شنداند الذي شهد أعنف المعارك.

وأكد أن عشرين جثة أخرى ستنقل إلى العاصمة اليوم أو غدا وأن المئات اعتبروا في عداد المفقودين.

وكانت قوات القائد البشتوني أمان الله خان اجتاحت السبت الماضي أراضي إقليمي شنداد وأدراسكان (85 كيلومترا جنوب هرات) واتجهت إلى مدينة هرات معقل الزعيم الطاجيكي إسماعيل خان قبل أن تصل قوة مشتركة من الجيش الأفغاني الجديد والقوات الأمريكية للفصل بين الجانبين.

و قضى اتفاق لوقف إطلاق النار أعلنه الثلاثاء السفير الأمريكي في كابل زلماي خليل زاده بفك الاشتباك بين المتحاربين لمسافة تتراوح بين 20 و30 كيلومترا ونشر القوة المشتركة فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة