معتقلون من تنظيم القاعدة بباكستان يضربون عن الطعام   
الأربعاء 1423/5/15 هـ - الموافق 24/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال قبائل باكستانيون أثناء توجههم إلى مدينة بيشاور (أرشيف)
قالت السلطات المحلية في المناطق القبلية شمالي غربي باكستان إن خمسة معتقلين يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة، وهم ثلاثة باكستانيين وأفغانيان، يواصلون إضرابا عن الطعام لليوم الثالث على التوالي في أحد سجون المنطقة، مطالبين بالإفراج عنهم أو نقلهم على الأقل إلى السجن المركزي في مدينة بيشاور عاصمة الإقليم.

وقد أكد المعتقلون الخمسة المحتجزون في سجن ميران شاه أنه ليس لهم علاقة بتنظيم القاعدة، وكان الخمسة اعتقلوا قبل أسبوع قرب منطقة كوهات في المناطق القبلية من الإقليم الباكستاني المجاور للحدود مع أفغانستان في نفس المنطقة التي قتل فيها رجلا أمن باكستانيان وأربعة من تنظيم القاعدة في معركة بالرشاشات والقنابل أوائل يوليو/ تموز الجاري.

ومنذ ذلك الحادث تقول السلطات في المناطق القبلية إنها أعطت أوامر لاتخاذ مزيد من الحيطة والحذر على جميع نقاط التفتيش في المنطقة المجاورة للحدود الأفغانية.

تجدر الإشارة إلى أن المناطق القبلية في باكستان تحكم من مجلس قبلي ولا تتبع لقوانين الحكومة المركزية في إسلام آباد، ولكن منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول أرسلت إسلام آباد قوات من جيشها إلى المنطقة حيث تمركزت في بعض المناطق معها قوات أميركية خاصة، وذلك لأول مرة منذ تأسيس دولة باكستان عام 1947.

وقد أثار وجود القوات الأميركية موجة غضب واحتجاجات من زعماء القبائل وعلماء الدين، وقد حول السكان المحليون في منطقة القبائل الموقع الذي قتل فيه أعضاء القاعدة إلى مزار يؤمه الناس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة