فلسطينيو 48 يحتجون على غياب الأمن ببلداتهم   
الأحد 1435/11/28 هـ - الموافق 21/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:11 (مكة المكرمة)، 12:11 (غرينتش)

دعت لجنة "المتابعة العليا العربية في إسرائيل" إلى التظاهر اليوم الأحد أمام منزل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالقدس احتجاجا على "إهمال" الشرطة الإسرائيلية الأمن في البلدات التي يقطنها فلسطينيون.

ودعت اللجنة، في بيان لها اليوم، الجمهور العربي للتظاهر لمطالبة الحكومة بالعمل على "مكافحة مظاهر العنف في الوسط العربي واحتجاجا على إهمال الشرطة الإسرائيلية ضبط الأمن في البلدات العربية".

واعتبرت اللجنة أن السبب الرئيسي وراء اتساع ظاهرة العنف لدى فلسطينيي 48 هو "انتشار قطع السلاح في المجتمع العربي بشكل فوضوي وغير شرعي".

وأشارت اللجنة إلى أن المؤسسة الإسرائيلية تمارس سياسة "غضّ الطرف" عن مُلّاك السلاح من فلسطينيي 48، إضافة إلى تعاميها عن قضية المخدرات والسموم، مما يرفع من احتمال وقوع العنف نتيجة لشعور أصحاب النزعات العنيفة بـ"الأمان"، ولم تعلق السلطات الإسرائيلية على الفور على تلك الاتهامات.

وكانت الحركة الإسلامية في إسرائيل قد قالت، في بيان سابق، إن الشرطة الإسرائيلية "تتعمد حالة الفوضى في البلدات التي يقطنها الفلسطينيون للوصول إلى إرباك الحالة الفلسطينية في الداخل مما يساعد على تمرير مخططات التهويد والتهجير للعرب".

وكانت بيانات الشرطة الإسرائيلية قد أشارت إلى مقتل 15 من فلسطينيي 48 خلال الشهريين الماضيين في أحداث عنف.

ولجنة المتابعة العليا للجماهير العربية هي لجنة أهلية تعنى بشؤون فلسطينيي 48 وتنسيق عملهم السياسي داخل إسرائيل، وعددهم مليون و600 ألف من إجمالي 8 ملايين عدد سكان البلاد، حسب المركز الإسرائيلي للإحصاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة