صحف أميركية: تداعيات أسر الكساسبة   
السبت 1436/3/6 هـ - الموافق 27/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:35 (مكة المكرمة)، 12:35 (غرينتش)

تناولت صحف أميركية التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وخاصة ما تعلق بوقوع طيار أردني أسيرا بأيدي التنظيم بعد سقوط طائرته، وتساءل بعضها عن أثر أسر الطيار على دور الأردن في القتال.

فقد أشارت صحيفة ذي كريستيان ساينس مونيتور إلى أن سقوط طائرة أردنية مقاتلة من طراز إف16 في محافظة الرقة بسوريا قبل أيام ووقوع قائدها الطيار الأردني معاذ الكساسبة في أيدي عناصر من تنظيم الدولة قد يهدد الدور الذي يقوم به الأردن في القتال.

وأوضحت أن عملية وقوع الطيار الأردني أسيرا بأيدي تنظيم الدولة دفع بالمسؤولين في عمّان إلى الدفاع عن دور الأردن في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، وإلى التفكير في الإفراج عن معظم المعتقلين "الإرهابيين" في البلاد في مقابل استرداد الطيار الأسير.

ونسبت الصحيفة إلى مصادر أردنية مطلعة القول إن مسألة الطيار الرهينة تركت الحكومة الأردنية وملك الأردن عبد الله الثاني في حالة أزمة، وذلك بينما تحاول عمّان العمل جاهدة لاستعادة الطيار سالما، ولتبرير دور البلاد في الحرب ضد تنظيم الدولة أمام المشككين في الشارع الأردني الذي يشهد انقساما عميقا على نحو متزايد بخصوص هذا التدخل.

ساينس مونيتور: مصادر حكومية أردنية وتقارير إعلامية تحدثت عن بدء عمان سلسلة من المفاوضات مع آسري الطيار من خلال وساطة من قطر ومن القبائل السنية العراقية وتركيا، على الرغم من عدم تقدم تنظيم الدولة بأي مطالب

مفاوضات
وأضافت الصحيفة أن مصادر حكومية وتقارير إعلامية تحدثت عن بدء عمان سلسلة من المفاوضات مع آسري الطيار الكساسبة من خلال وساطة من جانب قطر والقبائل السنية العراقية وتركيا، على الرغم من عدم تقدم تنظيم الدولة بأي مطالب.

وأضافت أن الخيارات أمام الأردن تأخذ بالنفاد كلما طال أمد أزمة الطيار الأردني الأسير لدى تنظيم الدولة في سوريا.

من جانبها أشارت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إلى أن البرلمان الأردني أصدر بيانا شديد اللهجة حذر فيه من تعرض الطيار لأي أذى.

وأضافت أن مجلس النواب الأردني هدد الخميس من "عواقب وخيمة" إذا تعرض المتطرفون للملازم أول الطيار معاذ الكساسبة بأي أذى، وهو الذي تحطمت طائرته الأربعاء الماضي قرب معقل لتنظيم الدولة في الرقة في شمالي شرقي سوريا.

وأضافت أن البيان يدعم دور الأردن في الحملة الجوية ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة في كل من سوريا والعراق، وأن البيان دعا الحكومة إلى بذل قصارى جهدها لضمان العودة الآمنة للطيار الأسير.

وكان رئيس الوزراء عبد الله النسور أعلن -في مؤتمر صحفي في مدينة الكرك، مسقط رأس الطيار في جنوب العاصمة- أن المفاوضات الدولية بدأت من أجل إنقاذ حياة الطيار الأسير، لكنه لم يذكر أي تفاصيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة