اكتشاف مدينة تعود إلى العصر البرونزي في أرمينيا   
الأربعاء 1422/9/5 هـ - الموافق 21/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اكتشف علماء آثار أرمنيون بقايا مدينة كبيرة يرجع تاريخها إلى خمسة أو ستة آلاف عام في منطقة أراغاتس غرب أرمينيا.

وأعلن معهد الآثار وعلم السلالات في أكاديمية العلوم الأرمنية أن المدينة المكتشفة تعود إلى بدايات العصر البرونزي, وتشبه في تصميمها مدن الحضارات السومرية والمصرية والصينية.

وقال رئيس بعثة التنقيب الباحث بافيل أفيتيسيان إن "المدينة الممتدة على مساحة تقرب مائتي هكتار كانت المدينة الوحيدة بهذا الحجم أثناء الحضارة الشرقية القديمة التي استمرت حتى القرن الثاني عشر الميلادي.

وقد لقب علماء الآثار المدينة باسم "المدينة الكنيسة" لأنها تزخر بالمعابد والكنائس الضخمة. كما عثرت البعثة على أسلحة برونزية وحلي ومنحوتات وعملات قديمة يحمل بعضها صورة الإمبراطور الروماني أوغسطس. ويشير وجود هذه العملات إلى ازدهار التجارة مع روما.

وعثر الباحثون على حفر في الصخور تربطها ببعضها قنوات صغيرة, مما يشير إلى وجود نظام لجمع المياه والري لدى سكان هذه المنطقة في العصر البرونزي. كما أن اكتشاف قبور للحيوانات يشير إلى تقديم قرابين.

وقال رئيس البعثة "لا نعرف تماما حتى الآن ماذا اكتشفنا, إنها مجموعة هائلة ستسمح للعلماء بالقيام باكتشافات عديدة". ولطالما اتجهت أنظار العلماء إلى صخور منحوتة بيد الإنسان قرب قرية أغاراك, لكن أعمال التنقيب بدأت قبل ثلاثة أشهر فقط بالتعاون مع شركة أميركية.

وذكرت هذه الشركة أن كلفة الأعمال الأولى بلغت 25 ألف دولار, في حين قدرت النفقات المترتبة لإتمام الأعمال بسبعين ألف دولار. ويعتقد علماء الآثار أنهم بحاجة إلى ثلاثين عاما من الأبحاث لاستكشاف المدينة القديمة برمتها، لكنه سيكون من الممكن فتح قسم منها أمام السياح بعد عامين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة