باكستان تحقق في تسريب تكنولوجيا نووية إلى ليبيا   
الأربعاء 15/11/1424 هـ - الموافق 7/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

برويز مشرف
قالت واشنطن إن الرئيس الباكستاني برويز مشرف أمر بفتح تحقيق دقيق بشأن اتهامات جديدة بتسليم ليبيا تكنولوجيا حساسة، واتهمت علماء باكستانيين وصفتهم بالفاسدين بأنهم تصرفوا بشكل شخصي في هذه القضية.

وعبر وزير الخارجية الأميركي كولن باول عن ارتياحه الكبير لإجراء الرئيس مشرف تحقيقا جديا في هذه القضية، وأضاف "نعلم أن أشخاصا باكستانيين تصرفوا في بعض الحالات بهذا الشكل ولفتنا نظر الباكستانيين إلى هذا الأمر".

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان قد ذكر أن واشنطن تنتظر أن ينفذ الرئيس مشرف والحكومة الباكستانية "التزاماتهما الكاملة" بوقف انتشار أسلحة الدمار الشامل، غير أنه اعترف بأنه مازال من الصعب السيطرة على نشاطات أشخاص وصفهم بالفاسدين يعملون بدافع الإثراء الشخصي.

من جهة أخرى ذكرت صحيفة النيويورك تايمز أمس أن مسؤولين أميركيين يعتبرون أن نقل التكنولوجيا إلى ليبيا جرى على ما يبدو بدون علم الحكومة الباكستانية، وأن مسؤولين باكستانيين "فاسدين" تصرفوا بشكل شخصي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة