إسرائيل مصرة على منع أسطول "الحرية-3"   
الأربعاء 1436/9/8 هـ - الموافق 24/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:54 (مكة المكرمة)، 14:54 (غرينتش)

أكد الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية عمانوئيل نحشون إصرار بلاده على منع أسطول "الحرية-3" من الوصول إلى قطاع غزة. يأتي هذا بعد ساعات من إعلان القائمين على الأسطول عزمهم الانطلاق من إحدى الجزر اليونانية غدا.

وبرر نحشون لوكالة الأناضول قرار بلاده بأن غزة تحت حصار بحري أقره القانون الدولي.

وأضاف أن الأسطول إذا كان يرغب في إيصال مساعدات إلى سكان غزة، فبإمكانه فعل ذلك عبر إسرائيل، غير أنه شكك في ذلك، معتبرا أن القائمين على الأسطول لديهم أغراض سياسية وليست إنسانية. وقال إن بلاده ستعيد القادمين في الأسطول إلى بلدانهم.

يذكر أن قوات الاحتلال هاجمت منتصف العام 2010 سفينة "مافي مرمرة" التركية -أكبر سفن أسطول "الحرية2"- في المياه الدولية بالبحر المتوسط بينما كانت متجهة إلى قطاع غزة لكسر الحصار. وكان على متنها أكثر من خمسمئة متضامن معظمهم من الأتراك، مما أسفر عن مقتل عشرة وجرح خمسين آخرين.

وكان أنور الغربي أحد الناطقين باسم أسطول "الحرية-3" وعضو التحالف الدولي لفك الحصار عن غزة، قال في وقت سابق اليوم من تونس، إن الأسطول سيتجه غدا من إحدى الجزر اليونانية (رفض الكشف عن اسمها) إلى غزة، إذا سمحت الظروف المناخية بذلك.

وطالب الغربي بتدخل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والمنظومة الدولية لحماية الأسطول من الاعتداء والقرصنة، بعد تهديدات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو باعتراض الأسطول في المياه الدولية، واعتبار سفنه معادية.

وقال إن هدف الأسطول فك الحصار عن غزة وتمكينها من ميناء بحري، مشيرا إلى أن التحالف الدولي لفك الحصار سيستمر في توجيه رحلات باتجاه غزة ما بقي الحصار.

ويشارك في أسطول "الحرية-3" الذي ينظمه التحالف الدولي لكسر حصار غزة عدد من السياسيين والمثقفين والفنانين والرياضيين من مختلف أنحاء العالم، وفي مقدمتهم الرئيس التونسي السابق محمد المنصف المرزوقي والناشط الأسترالي روبرت مارتن والراهبة الإسبانية تيريزا فوركادس والناشط الكندي روبرت لوف لايس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة