إندونيسيا تسلم مطلوبا على لائحة الإرهاب لسنغافورة   
الاثنين 1427/1/8 هـ - الموافق 6/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:11 (مكة المكرمة)، 17:11 (غرينتش)

سلمت إندونيسيا للسلطات في سنغافورة أحد أهم المطلوبين هناك بعد اعتقاله بتهمة مخالفة قوانين الهجرة الإندونيسية.

وأوضح مسؤول إندونيسي أن المعتقل هو ماس سلامات قسطري الذي تقول سلطات بلاده إنه متهم بالتخطيط لشن هجمات على مطار سنغافورة لم تنفذ.

وأكد مسؤول بالشرطة للصحفيين أن قسطري كان على لائحة المطلوبين في سنغافورة وأن السلطات الإندونيسية سلمته لها رغم أنه لا توجد بين الدولتين اتفاقية لتسليم المجرمين.

وسجنت السلطات الإندونيسية قسطري في إقليم رياو الإندونيسي عام 2003 لمدة 18 شهرا بسبب مخالفات تتعلق بقوانين الهجرة. وتقول مصادر في الشرطة إنه واجه مشاكل أخرى تتعلق بقوانين الهجرة بعد الإفراج عنه ليتم اعتقاله من جديد في جاوة.

وبعد الإفراج عنه من سجن في جاوة الشرقية عادت الشرطة واعتقلته قبل أسبوعين. ونقلت صحيفة ستار عن مصادر لم تحددها أن قسطري (45 عاما) اعتقل في جاوة الأسبوع الماضي بعد ذهابه لزيارة ابنه الذي يدرس في مدرسة دينية هناك.

وفر قسطري الذي يعتقد أنه ينتمي لشبكة الجماعة الإسلامية في جنوب شرق آسيا من سنغافورة عام 2001. وكان لدى المخابرات السنغافورية معلومات بأنه خطط لتفجير مطار شانجي الدولي عام 2002.

وتقول المخابرات أيضا إن قسطري ناقش مع قائد الجماعة الإسلامية حمبلي المحتجز في الولايات المتحدة منذ عام 2003, خطة لخطف طائرة والسقوط بها على المطار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة