اعتقال مشجعين لفينورد الهولندي تورطوا بشغب قبل لقاء روما   
الجمعة 1436/5/2 هـ - الموافق 20/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:32 (مكة المكرمة)، 16:32 (غرينتش)

اعتقلت الشرطة الإيطالية عددا من مشجعي نادي فينورد الهولندي قبل اللقاء الذي جمع فريقهم ونادي روما أمس الخميس في إطار ذهاب دور 32 من الدوري الأوروبي، وصدرت بحق بعضهم أحكام بالسجن تصل إلى ستة أشهر.

وذكرت الشرطة الإيطالية -في بيان لها- أن عددا من المشجعين الهولنديين أوقعوا أضرارا مادية ببعض المعالم السياحية في روما، وقاموا وهم في حالة سكر بإلقاء زجاجات، واشتبكوا مع الشرطة، التي استخدمت قنابل الغاز المدمع لتفريقهم.

واعتقلت الشرطة 23 شخصا متورطا في الأحداث، ووجهت اتهامات إلى 19 منهم بارتكاب أعمال شغب، وصدرت بحق تسعة منهم أحكام بالسجن لستة أشهر، أو دفع 45 ألف يورو (أكثر من خمسين ألف دولار).

وطالب عمدة روما إيغنازيو مارينو مسؤولي نادي فينورد أو السلطات الهولندية بتحمل تكاليف الخسائر الناجمة عن أعمال الشغب، بينما دعا فرانس تيمرمانز نائب رئيس المفوضية الأوروبية إلى فرض عقوبات قاسية على المشجعين المشاغبين، واعتبر أن ما أقدم عليه هؤلاء قبل مباراة روما يندرج ضمن التصرفات "البربرية والوحشية".

من جانبه، قال المدير العام لنادي فينورد إيريك جودي إنه ينتابه "شعور عميق بالعار" بعد سلوك الجماهير السيئ قبل المباراة التي انتهت بالتعادل (1-1)، واعتبر جودي أن مثيري الشغب توجهوا إلى روما "بنية مختلفة تماما عن تشجيع الفريق.
 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة