تايوان تدعو الصين لمفاوضات للحد من التسلح   
الثلاثاء 1425/8/28 هـ - الموافق 12/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:50 (مكة المكرمة)، 21:50 (غرينتش)

 بيان دعا لاعتماد  محادثات هونغ كونغ عام 1992 كأساس للمفاوضات مع الصين (رويترز)
دعا الرئيس التايواني شين شو بيان الصين اليوم إلى محادثات للحد من انتشار الأسلحة في مضيق تايوان في أوضح مبادرة لنزع فتيل التوتر مع بكين.

وقال بيان في خطاب ألقاه في العيد الوطني التايواني "لأن كل نزاع قد تنجم عنه عواقب على الطرفين لا يمكن إصلاحها, أعتقد أن الطرفين يستطيعان اتخاذ تدابير تمهد لإجراء مفاوضات".

ويأتي هذا التصريح في وقت تسعى فيه الحكومة التايوانية إلى حمل برلمانها على الموافقة على برنامج كبير للتسلح يرمي كما قال الرئيس إلى مواجهة التهديد الصيني المتعاظم.

وأبدى الرئيس التايواني استعداده لأخذ زمام المبادرة واقتراح إمكان استخدام الجانبين محادثات هونغ كونغ لعام 1992 كأساس للمفاوضات والسعي إلى التوصل إلى حل مقبول.

وأضاف بيان في كلمته أنه "على المدى البعيد يجب أن ينهي الجانبان رسميا حالة العداء عبر مضيق تايوان وأن يتخذا إجراءات لبناء الثقة عبر المشاورات والحوار".

سنرد لاحقا
وفي بكين التي لا تزال تعتبر تايوان جزءا من أراضيها رد متحدث باسم مكتب شؤون تايوان على تصريحات بيان، بأن بكين تدرس أحدث المقترحات المقدمة بشأن العلاقات بين البلدين بما في ذلك وضع ميثاق سلوك للمساعدة في تهدئة التوترات. وقال المتحدث إنه تم تدوين "ملاحظات بيان وسنرد عليها في وقت لاحق".

أما في واشنطن فرحبت وزارة الخارجية الأميركية بالمبادرة التايوانية ووصفتها بالرسالة البناءة. وقال دارلا جوردان المتحدث باسم الوزارة إن رسالة الرئيس بيان في العيد الوطني "تتضمن أفكارا خلاقة لخفض التوتر ولاستئناف المفاوضات بين الجانبين".

ومعلوم أن مضيق تايوان أصبح أحد أخطر نقاط التوتر في آسيا منذ إعادة انتخاب بيان في مارس/ آذار الماضي. كما أن الصين مقتنعة بأن الرئيس التايواني سيدفع تايوان التي انفصلت عنها عام 1949 نحو الاستقلال الرسمي خلال فترة رئاسته الثانية التي تستمر أربعة أعوام وهي خطوة قالت بكين إنها ستؤدي إلى الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة