مقتل 9 إيطاليين و7 يابانيين بهجوم بنغلاديش   
الأحد 1437/9/29 هـ - الموافق 3/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:05 (مكة المكرمة)، 22:05 (غرينتش)
أعلن وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني اليوم السبت مقتل تسعة من مواطنيه وفقد آخر في عملية احتجاز رهائن في مطعم ببنغلاديش الجمعة، فيما أكدت السلطات اليابانية مقتل سبعة من رعاياها في العملية.

ومن بين القتلى الأجانب هنود وأميركي، فيما لقي شرطيان حتفهما في أحد المستشفيات متأثرين بجروح أصيبا بها أثناء تبادل إطلاق النار مع المسلحين.

وأكدت السلطات البنغالية انتهاء عملية احتجاز الرهائن وأنها خلفت 20 قتيلا أجنبيا، وأوضحت أنهم قتلوا بالسلاح الأبيض أثناء الاحتجاز.

وكان مسلحون هاجموا مساء الجمعة مطعما بالعاصمة دكا واحتجزوا رهائن بداخله. واقتحمت قوات الأمن البنغالية المكان وقتلت ستة من المهاجمين وحررت 13 رهينة.

وقد تبنى تنظيم الدولة الإسلامية العملية ونشرت وكالة أعماق التابعة له ما قالت إنها "صور المهاجمين الخمسة".

video
استئصال الإرهاب
ووصفت رئيسة الوزراء البنغالية الشيخة حسينة واجد الهجوم بأنه "دنيء جدا" وبأن منفذيه "لا دين لهم سوى الإرهاب"، وأكدت عزمها على "استئصال الإرهاب" في هذا البلد الذي يشكل المسلمون أكثرية سكانه.

واستنكر رئيس الحكومة الإيطالية ماتيو رينزي بشدة الهجوم، مؤكدا أن بلاده "منيت بخسارة".

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي إلى أن الولايات المتحدة على اتصال بحكومة بنغلاديش، وعرضت عليها تقديم المساعدة لجلب المسؤولين عن الهجوم إلى ساحة العدالة.

وحصلت عملية احتجاز الرهائن بعد سلسلة طويلة من الهجمات. وقتل يوم الجمعة متطوع في معبد هندوسي بالساطور في غرب البلاد، فيما طعن كاهن هندوسي السبت في الجنوب الغربي وعثر عليه في حالة حرجة.

وتشهد بنغلاديش منذ أشهر هجمات تستهدف أفرادا من الأقليات الدينية وأجانب. وتعزو الحكومة هذه الهجمات لمجموعات محلية رغم أن تنظيم الدولة يعلن مسؤوليته عنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة