القاعدة تهدد ببدء حرب دامية على أوروبا   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

سلفيو برلسكوني (الفرنسية)
هدد تنظيم القاعدة في أوروبا بشن ما أسماها حربا دامية على الأوروبيين بعد انتهاء الهدنة التي عرضها زعيم التنظيم أسامة بن لادن على القارة الأوروبية قبل ثلاثة أشهر.

وقال التنظيم إن هدفه الأول سيكون رئيس الوزراء الإيطالي سلفيو برلسكوني.

وذكر بيان أصدرته كتائب أبو حفص المصري ونشر على شبكة الإنترنت أن مقاتلي القاعدة يعلنون أنهم شنوا "ابتداء من الأربعاء حربا دموية عليكم (الأوروبيين), ولن نتوقف عن شن الغارات حتى تعودوا إلى جادة الصواب".

وكان بن لادن عرض على الأوروبيين في مايو/ أيار الماضي وقف عمليات التنظيم في أوروبا شريطة سحب القوات الأوروبية من العراق ووقف ملاحقة أعضاء التنظيم في القارة.

وقد رفضت دول الاتحاد الأوروبي على الإجمال العرض وإن كان البعض منها أخذ التهديد على محمل الجد بما فيها إيطاليا التي تلقت الأسبوع الماضي تهديدا من كتائب أبو حفص المصري بشن هجمات "مزلزلة" عليها, في إطار الحرب التي يشنها التنظيم على الولايات المتحدة وحلفائها.

وقررت إيطاليا التي تنشر حوالي 2700 جندي من قواتها العسكرية في العراق, نشر 4000 جندي ينسقون عملهم مع القوات الأمنية المحلية لحماية 13600 هدف محتمل بينها الفاتيكان وروما.

ودعت جماعة المصري الإيطاليين لخلع رئيس وزرائهم سلفيو برلسكوني الذي أيد حرب واشنطن على العراق، وأضاف بيانها الذي نشر على موقع إسلامي على الإنترنت هذا الشهر "إن لم تخلعوا برلسكوني غير الكفء فإننا سنحرق إيطاليا حقا.. يمكننا ضرب أهدافنا المنتقاة بأسلحة غير تقليدية ما سيخلق كارثة كبيرة".

وكان بيان آخر نسب إلى جماعة أبو حفص المصري التي تزعم أنها على علاقة بالقاعدة قد هدد أيضا بإحالة إيطاليا إلى حمام دم إذا بقي رئيس الوزراء الحالي في السلطة.

وأظهر برلسكوني منذ توليه منصبه تحيزا واضحا إلى جانب الولايات المتحدة وإسرائيل على حساب المصالح العربية والإسلامية، بل إن المسؤول الإيطالي هاجم الحضارة الإسلامية بقوله إن الحضارة الغربية أرقى من العربية الإسلامية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة