فريق بوش يستعد لمواجهة بشأن ترشيح آشكروفت   
الخميس 1421/10/17 هـ - الموافق 11/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش وآشكروفت
يستعد فريق الرئيس الأميركي المنتخب جورج بوش للدخول في مواجهة تتعلق بالمرشح لتولي منصب النائب العام في الإدارة الجديدة جون آشكروفت. ويأتي هذا التطور بعد يوم واحد من انسحاب ليندا شافيز التي كانت مرشحة لتولي حقيبة العمل.

ويتعين على بوش أن يجد بديلا لشافيز التي انسحبت بعد الكشف عن أن مهاجرة غير شرعية كانت تعمل لديها. ومن بين أبرز المرشحين للمنصب نائب وزير العمل السابق إيلين شاو وعمدة أنديانابولس السابق ستيفن غولدسميث.

وقد أمضى بوش اليوم الأول من زيارة إلى واشنطن في الاستماع إلى تقرير سري من وزارة الدفاع والتقى عددا من مستشاري الميزانية كما عقد لقاءات خاصة تتعلق بشغل المناصب المتبقية في الإدارة الأميركية.

ويذكر أن جلسة الاستماع الخاصة بالموافقة على ترشيح آشكروفت، وهو عضو سابق في مجلس الشيوخ عن ولاية ميسوري، ستبدأ الثلاثاء القادم.

ويفيد مراقبون أن ائتلافا ليبراليا من جماعات المصالح الخاصة سيقود حملة تهدف إلى عدم المصادقة على ترشيح آشكروفت.

ويعارض الائتلاف المذكور آشكروفت بسبب آرائه المعارضة لحقوق الإجهاض ومراقبة الأسلحة، ويشكك في كفاءته لدعم الحقوق المدنية.

وكانت باربرا بوكسر وهي ديمقراطية من ولاية كاليفورنيا أول عضو في مجلس الشيوخ يعلن عن معارضته علنا لترشيح آشكروفت. وقالت في رسالة بعثت بها إلى بوش إن آشكروفت سبق أن عارض بقوة ترشيح قاض أسود لعضوية المحكمة الفيدرالية.

وقال أري فليشر المتحدث باسم الرئيس المنتخب إن بوش سيقف مع ترشيح آشكروفت، ونفى وجود أي تشابه بينه وبين ترشيح شافيز. وأضاف أن المعركة ضد ترشيح آشكروفت تقوم على دوافع أيدلوجية يثيرها أناس خارج مجلس الشيوخ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة