العمانيون يحققون فوزا ثانيا على السوريين   
الأربعاء 1422/10/11 هـ - الموافق 26/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقكة من لقاء عمان مع سوريا في
تصفيات كأس العالم (أرشيف)

جدد المنتخب العماني فوزه على نظيره السوري 1-صفر في مباراة كرة القدم الدولية الودية التي أقيمت على ملعب مجمع السطان قابوس الرياضي في مسقط في إطار استعدادت عمان لخوض بطولة كأس الخليج الخامسة عشرة المقررة في السعودية في الفترة من 16 إلى 30 يناير/ كانون الثاني المقبل.

وسجل هاني الضابط الهدف في الدقيقة 82.

يذكر أن المنتخب العماني قد تغلب على نظيره السوري 2-صفر في المباراة الودية الأولى التي جرت الأحد, كما أنه تغلب عليه في إياب الدور الأول من تصفيات آسيا لمونديال 2002 على الملعب ذاته. وهذه الخسارة هي الثانية لمنتخب السوري بقيادة مدربه الجديد الإيراني جلال طالبي.

وشهدت المباراة مستوى متفاوتا بين الفريقين، فكان الأداء مقبولا في الشوط الأول ثم تراجع في الثاني بعد أن انخفضت اللياقة البدنية لدى لاعبي الضيف الذي انحصر أداؤه في منتصف الملعب في حين قدم المضيف مستوى أفضل من المباراة الأولى قبل يومين.

وبعد حذر في الدقائق الخمس الأولى, بدأ الهجوم الضاغط والمنظم من الجانبين خاصة العماني في محاولة لإحراز هدف السبق, فارتدت تسديدة ناصر زايد من قائم المرمى السوري، ثم نشط السوريون في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط فأطلق زياد شعبو قذيفة من داخل المنطقة طار لها الحارس علي الحبسي وأنقذ مرماه ببراعة من هدف محقق, واستغل جومرد موسى خطأ من الحبسي وأعاد الكرة نحو شباكه لكن حسين مستهيل أبعدها بفدائية وأزال خطرها.

وفي الشوط الثاني, تحسن الأداء العماني بشكل أفضل, واخترق تقي مبارك الدفاعات السوري لكنه اصطدم بالحارس محمد بيروتي اليقظ الذي حال دون اهتزاز شباكه، ومع ضعف اللياقة البدنية لدى السوريين، قاد هاني الضابط هجمة مرتدة للعمانيين وتناقل الكرة مع يعقوب جمعة الذي أعادها إليه فتابعها الضابط برأسه مسجلا هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 82.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة