منظمة الأمن الأوروبي تنتقد الانتخابات الروسية   
الاثنين 1425/1/24 هـ - الموافق 15/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوتين رفض الانتقادات الغربية للانتخابات الروسية (الفرنسية)

انتقدت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الرئيس فلاديمير بوتين بفترة رئاسة ثانية، وقالت إنها لم ترق للمعايير الضرورية للديمقراطية السلمية رغم اعترافها بأنها أديرت بشكل جيد.

وانتقد رئيس بعثة المراقبة التابعة للمنظمة جوليان بيل ييتس الدور الذي لعبته وسائل الإعلام المملوكة للدولة لصالح الرئيس بوتين. وأوضح في مؤتمر صحفي أن الانتخابات كانت تنقصها التعددية الحقيقية.

وأشار رئيس البعثة الأوروبية أيضا إلى الدور الذي لعبته لجنة الانتخابات المركزية لصالح الرئيس باستخدامها صور بويتن في ملصقات ومنشورات الدعاية التي كان تحض الناخبين على الإدلاء بصوتهم.

كما أعرب المفوض الأوروبي للشؤون الخارجية كريس باتن عن قلقه تجاه ما اعتبره تحيزا من وسائل الإعلام الروسية للرئيس وعدم منح الوقت الكافي لجميع المرشحين لعرض برامجهم.

واعتبر في تصريحات للصحفيين أنه لم تكن هناك منافسة حقيقية بين المرشحين والرئيس الذي كان الأوفر حظا في الانتخابات.

جانب من عمليات فرز الأصوات (الفرنسية)
ومع فرز كل الأصوات تقريبا فاز بوتين بنسبة 71 % وحقق أقرب منافسيه نيكولاي خاريتونوف مرشح الحزب الشيوعي نسبة 8.13% .

وفي أول خطاب تلفزيوني عقب إعادة انتخابه وعد بوتين المواطنين بمواصلة الإصلاحات السياسية والاقتصادية وتعزيز ما أسماه المكاسب الديمقراطية وحرية الإعلام.

وقال بوتين إن الإصلاحات ستحقق نتائج ملموسة للمواطن الروسي خاصة على صعيد رفع مستوى المعيشة. وتعهد أيضا بأن تجري الإصلاحات بشكل تدريجي وليس في شكل قرارات متسرعة مؤكدا أن الإصلاح يجب أن يجري بحرص لتعزيز ثقة الشعب في جهود حكومته.

كما رفض الرئيس الروسي الانتقادات الأميركية لإعادة انتخابه رئيسا لروسيا بأغلبية ساحقة قائلا إنه لا توجد ديمقراطية كاملة حتى ولا ديمقراطية الولايات المتحدة.

وأضاف أنه توجد أيضا فيما يسمي بالديمقراطيات المتقدمة مشكلات كثيرة في نظامها الديمقراطي وإجراءات التصويت. وأوضح أنه منذ أربع سنوات تقريبا أصيب نظام التصويت الأميركي بخلل مشيرا بذلك إلى الجدل الذي ثار بشأن طريقة احتساب الأصوات في الانتخابات الرئاسية التي أوصلت الرئيس جورج بوش للحكم.

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول قد صرح أمس بأن جميع المرشحين لم يحصلوا على التسهيلات التي قدمتها وسائل الإعلام الروسية للرئيس الروسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة