"وادا" تعلق اعتماد مختبر موسكو لمكافحة المنشطات   
الثلاثاء 1437/1/29 هـ - الموافق 10/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:59 (مكة المكرمة)، 15:59 (غرينتش)

أعلنت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) اليوم الثلاثاء تعليق اعتماد مختبر مكافحة المنشطات في موسكو بمفعول فوري، في نتيجة أولى للتوصيات المقدمة من لجنة مستقلة تابعة لها كشفت فضيحة فساد ومنشطات في ألعاب القوى الروسية.

وقال بيان الوكالة إن "التعليق الذي سيدخل حيز التنفيذ فورا يمنع مركز مكافحة المنشطات في موسكو من القيام بأنشطة متعلقة بالوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، بما في ذلك تحليل عينات البول والدم. ويملك مختبر مكافحة المنشطات مهلة 21 يوما للطعن في القرار أمام محكمة التحكيم الرياضية".

كما أوصت اللجنة المستقلة برئاسة ديك باوند -مؤسس وكالة وادا- بإيقاف عشرة رياضيين ومسؤولين روس مدى الحياة، وكشف تقريرها أن مدير المختبر أمر بتدمير نحو 1500 عينة عمدا.

وذكرت الوكالة الدولية أنها ستشكل لجنة تأديبية لإعادة النظر في القضية وفي اعتماد المختبر.

وقالت "في هذه الأثناء، سيتم نقل جميع عينات مختبر موسكو بشكل آمن وسريع ومع سلسلة إثباتاتها إلى مركز بديل معتمد من الوكالة الدولية".

من جانبه أكد مدير وكالة مكافحة المنشطات الروسية (روسادا) نيكيتا كاماييف توقف مختبر موسكو عن العمل.

ورفض كاماييف مزاعم "وادا" بأن مختبرا ثانيا في موسكو كان يعمل، وأن عملاء هيئة خدمة الأمن الاتحادية (أف.أس.بي) أشرفوا على التنشيط.

وأصر أن وكالته "امتثلت تماما" لمبادئ وكالة وادا التوجيهية، وقال إنه سيرسل رده على الاتهامات قبل 18 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وأضاف كاماييف في مؤتمر صحفي أن "هذا محض هراء.. بعض الناس عالقون في عهد جيمس بوند".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة