هبوط طائرة ركاب تايوانية في الصين لأول مرة   
الأحد 1423/11/24 هـ - الموافق 26/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حطت طائرة تايوانية اليوم في مطار شنغهاي، وذلك للمرة الأولى منذ 54 عاما، حيث قطعت روابط الطيران المباشر بين الخصمين اللدودين الصين وتايوان منذ الحرب الأهلية الصينية عام 1949.

وكانت طائرة الخطوط الجوية الصينية من طراز بوينغ 747 –400، قد أقلعت من شنغهاي في طريقها إلى تايبيه وهي تحمل 243 راكبا، وذلك في إطار الرحلة الأولى من 16 رحلة طيران لنقل مواطني تايوان إلى بلادهم لحضور عطلة العام القمري الجديد التي تبدأ في الأول من الشهر القادم، بعد أن سمحت الصين لست شركات طيران تايوانية منها الخطوط الجوية الصينية بتسيير هذه الرحلات.

وقد رحب الجانبان بهذه الخطوة التي رأوا فيها أنها تدفع قدما الجهود الرامية لاستعادة روابط الطيران المباشر المحظور بين الجانبين. فقد وصف نائب رئيس بلدية شنغهاي هان تسنيج هذه الخطوة بالانفراجة في العلاقات، وأضاف "مثل معظم مستثمري تايوان في شنغهاي نأمل أن يأتي قريبا اليوم الذي تستأنف فيه رحلات الطيران المباشر بين الصين وتايوان".

واليوم فإن الرحلة من تايوان إلى تايبيه الصينية سوف تستغرق أربع ساعات فقط بدلا من خمس ساعات، حيث كان يتعين على المسافرين تغيير الطائرة في هونغ كونغ.

ولازال الجانبان الصيني والتايواني يؤكدان أنهما يريدان استعادة روابط الطيران بينهما، إلا أن تايوان التي تعتبرها بكين جزءا لا يتجزأ منها أجلت ذلك لأسباب أمنية.

وعلى الرغم من الاختلافات السياسية فقد استثمر قطاع الأعمال التايواني نحو مائة مليار دولار في الصين كما انتقل نحو مليون تايواني للإقامة هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة