السلطات السعودية تباشر التحقيق في انفجار الخبر   
السبت 1422/7/19 هـ - الموافق 6/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عسكريون سعوديون قرب برج الخبر الذي فجر عام 1996 (أرشيف)
بدأت السلطات السعودية التحقيق في حادث انفجار عبوة ناسفة وقع في متجر على شارع الملك خالد بمدينة الخبر شرقي المملكة عند الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي مساء اليوم قتل فيه وجرح عدد من الأجانب. وأعقب الحادث إجراءات أمنية مشددة أغلقت فيها سلطات الأمن المنطقة بالكامل.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن الانفجار أسفر عن مقتل أربعة أشخاص بينهم أميركي وبريطاني بيد أن وكالة الأنباء السعودية قالت إن الحادث أسفر عن مقتل اثنين وجرح أربعة دون أن تحدد جنسياتهم، وأكد مراسل لصحيفة الحياة اللندنية في السعودية في اتصال هاتفي أجرته الجزيرة أن جثة أحد القتيلين تمزقت تماما والأخرى احترقت بالكامل ومن ثم لم تتمكن السلطات من تحديد هويتهما. .

ونقلت الوكالة السعودية عن مدير شرطة المنطقة الشرقية قوله إنه "في الساعة الثامنة بتوقيت المملكة (17,00 تغ) من مساء اليوم وقع انفجار أمام أحد المحال التجارية يقع في شارع الملك خالد أدى إلى وفاة شخصين وإصابة أربعة أشخاص آخرين وجميعهم من المقيمين".

وأضاف المصدر أن "الجهات الأمنية المختصة باشرت التحقيق بالحادث لمعرفة أسباب الانفجار على أن يصدر لاحقا توضيح لجنسيات المتوفين والمصابين".

وكان مصدر في الشرطة السعودية قد أفاد في وقت سابق بأن القتلى أربعة بينهم أميركي وبريطاني في حين أكد أحد رجال الشرطة أن القتيلين الآخرين من الآسيويين مرجحا أن يكون آسيويان آخران قد جرحا في الانفجار.

ويعتبر الحادث هو الأخير في سلسلة انفجارات شهدتها المملكة على مدى الأعوام الماضية استهدفت في معظمها رعايا غربيين.

يذكر أن 19 عنصرا في سلاح الجو الأميركي قتلوا في يونيو/ حزيران 1996 بتفجير شاحنة مفخخة استهدفت مجمعا سكنيا للجنود الأميركيين في قاعدة الظهران الجوية قرب الخبر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة