بيونغ يانغ تحاكم أميركيا "حاول قلب النظام"   
السبت 1434/6/16 هـ - الموافق 27/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:29 (مكة المكرمة)، 7:29 (غرينتش)
تشهد علاقات بيونغ يانغ وواشنطن توترا بعد تهديدات كورية بمهاجمة قواعد أميركية (الفرنسية-أرشيف)

قالت كوريا الشمالية اليوم السبت إنها ستحاكم مواطنا أميركيا اعتقلته منذ ستة أشهر ووجهت له عدة اتهامات من بينها محاولة "قلب النظام الشيوعي" من خلال أنشطة مسلحة.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن المواطن الأميركي ويدعى "باي جون هو" اعترف بالاتهامات الموجهة إليه وسيحاكم "في موعد قريب". ووفقاً للقانون الكوري الشمالي، تصل عقوبة جرائم "الإرهاب المسلح" إلى الإعدام أو السجن مدى الحياة.

وأوقف باي (44 عاما) في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عند دخوله إلى مدينة راسون الساحلية شمالي شرقي البلاد، التي تقع داخل منطقة اقتصادية خاصة قرب الحدود الكورية الشمالية مع روسيا والصين بتأشيرة سياحية برفقة خمسة سياح.

وأوضحت الوكالة أنه أقر خلال جلسات الاستماع "بجرائم التحريض" على جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية ومحاولة الإطاحة بها، مؤكدة أن "كل الاتهامات الموجهة إليه موثقة بأدلة"، لكنها لم توضح ما تستند إليه هذه الاتهامات.

ويشار إلى هذا المواطن الأميركي في وسائل الإعلام الكورية بـ"كينيث باي" وهو من أصول كورية، ويعمل في مجال الرحلات السياحية، ويعتبر الأميركي السادس الذي تعتقله السلطات في كوريا الشمالية منذ عام 2009، غير أن الباقين أطلق سراحهم جميعاً.

وتشهد علاقات كوريا الشمالية والولايات المتحدة توترا خلال الأسابيع الماضي على خلفية تهديد بيونغ يانغ بتوجيه ضربات عسكرية نووية لقواعد عسكرية أميركية في المحيط الهادي، وأخرى لجارتها الجنوبية، ردا على ما تعتبره تهديدا عسكريا لها من واشنطن وسول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة