التايلنديون يحتفلون بالذكرى الستين لاعتلاء ملكهم العرش   
الجمعة 1427/5/13 هـ - الموافق 9/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:46 (مكة المكرمة)، 15:46 (غرينتش)

الملك وقف على الشرفة ليحيي الجماهير (الفرنسية)
تجمع نحو نصف مليون تايلندي اليوم أمام قصر ملك البلاد بوميبول أدوليادج -أقدم عاهل في العالم- لتهنئته بالذكرى الستين لاعتلائه العرش.

وبدوره وقف الملك في شرفة قصر أناتنا ساماكوم في ظهور نادر من نوعه ليحيي الجماهير التي ارتدت الغالبية العظمى منها قمصانا قطنية صفراء، وهو لون الملكية.

ولدى خروج الملك إلى الشرفة بدأت الجموع بالتلويح بأعلام صغيرة والترحيب به، وكان الآلاف منهم قد بدؤوا منذ الصباح الباكر الزحف نحو القصر على أمل رؤية الملك ولو عن بعد.

وتوقع الناطق باسم الشرطة أن يصل عدد المحتشدين أمام القصر الملكي إلى مليون شخص، ووصف ما يجري بالأمر غير المسبوق، قائلا "إنه حدث تاريخي".

وبدأت الاحتفالات الرسمية في الذكرى الستين لاعتلاء الملك العرش الخميس وتنتهي الأربعاء المقبل.

وسيشارك فيها الاثنين والثلاثاء أفراد من عائلات مالكة في 25 دولة بينهم إمبراطور اليابان إكيهيتو والعاهل الأردني عبد الله الثاني وملك السويد كارل غوستاف وأمير موناكو ألبير الثاني.

وبوميبول هو الملك الذي حكم تايلند لأطول فترة في تاريخها وقد تخلل عهده حتى الآن 20 رئيس وزراء و15 دستورا و17 انقلابا، ويتمتع الملك باحترام كبير في البلاد ويعتبر أب الأمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة