حكومة الوفاق تجتمع بكامل وزرائها في غزة   
الخميس 15/12/1435 هـ - الموافق 9/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 8:24 (مكة المكرمة)، 5:24 (غرينتش)

تجتمع اليوم في غزة حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية بكامل وزرائها للمرة الأولى بعد تشكيلها منذ نحو أربعة أشهر، ويُتوقع أن تبحث الحكومة في جلستها الأوضاع في غزة والتحضيرات الجارية لإعادة إعمار القطاع وملف الموظفين الحكوميين.

وقالت وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة إن مجلس وزراء حكومة الوفاق الوطني سيعقد اجتماعه في منزل الرئيس الفلسطيني محمود عباس غربي مدينة غزة.

ونقلت وكالة الأناضول عن المتحدث باسم وزارة الداخلية إياد البزم أنه تم تحويل منزل الرئيس عباس الواقع غربي مدينة غزة إلى مقر لرئاسة حكومة التوافق الفلسطينية، وستعقد الحكومة اجتماعها فيه أثناء زيارة وزرائها للقطاع.

وأشار البزم إلى أن جهازي الشرطة والأمن سيتوليان مهمة تأمين زيارة رئيس الوزراء رامي الحمد الله ووزراء حكومته لغزة غدا بالتنسيق مع الدائرة الأمنية الخاصة برئيس الوزراء.

ومن المقرر أن يصل الحمد الله ووزراء حكومته بالضفة الغربية إلى قطاع غزة في غضون ساعات في أول زيارة منذ تشكيل الحكومة في الثاني من يونيو/حزيران الماضي بعد أن سمحت له السلطات الإسرائيلية بذلك، حسب ما صرح به أحد وزرائه في وقت سابق.

وكان إيهاب بسيسو المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية قال إن الحكومة ستعقد أول اجتماع لها في غزة الخميس، مضيفا أن تلك الخطوة تهدف إلى إرسال مؤشر قوي على دعم غزة قبل اجتماع المانحين الدوليين لإعادة إعمار القطاع المدمر، الذي سيعقد في القاهرة يوم الأحد المقبل.

من جانبها، رحبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بزيارة الحمد لله ووزرائه إلى قطاع غزة، وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم الحركة في تصريح صحفي "نرحب بحكومة الوفاق في غزة وندعوها إلى الوفاء بمسؤولياتها كاملة تجاه أهل قطاع غزة".

وكانت حركتا فتح وحماس وقعتا اتفاق مصالحة وطنية في أبريل/نيسان الماضي، بينما بدأت الحكومة مهامها في يونيو/حزيران في مدينة رام الله في الضفة الغربية، إلا أنها لم تعقد أي اجتماع لها في غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة