طوكيو تشكر اليمن على جهوده للإفراج عن رهينتين يابانيتين   
الخميس 1429/5/4 هـ - الموافق 8/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:43 (مكة المكرمة)، 15:43 (غرينتش)
الرهينتان اليابانيتان وصلتا إلى صنعاء سالمتين (الفرنسية)

أعربت اليابان اليوم عن شكرها لجهود اليمن التي أسفرت عن الإفراج عن رهينتين يابانيتين كانت مجموعة قبلية قد خطفتهما يوم الأربعاء في محافظة مأرب شرق صنعاء.
 
وقال نائب وزير الخارجية الياباني أتسونوري أنوديرا في تصريح صحفي "نحن ممتنون فعلا للحكومة اليمنية التي ساهمت في حل الأزمة سريعا".
 
وأكد أنوديرا أن الرهينتين وهما امرأتان توجدان في صحة جيدة وأمان، مضيفا أن بلاده أوصت سياحها بعدم التوجه إلى اليمن.
 
وذكرت تقارير صحفية أن كيكو ميشيما (41 عاما) وشيزوكو أندو (44 عاما) -اللتين اختطفتا الأربعاء بمعية سائقهما، الذي أفرج عنه لاحقا، على طريق سد مأرب التاريخي من قبل مجموعة مسلحة- وصلتا اليوم إلى صنعاء.
 
وكان الخاطفون الذين ذكرت السلطات أنهم ينتمون لقبيلة آل معيلي عبيدة، يطالبون الحكومة اليمنية بالإفراج عن أحد أعضاء القبيلة اعتقل للاشتباه بمشاركته في هجوم في 16 أبريل/نيسان الماضي تسبب في مقتل ثلاثة شرطيين بمأرب.
 
وتعود آخر عملية خطف أجانب بمأرب إلى مطلع عام 2006 عندما خطف أفراد من قبيلة جهم سياحا إيطاليين, تم تحريرهم بعد تدخل وحدة خاصة من الجيش.
 
وخطف أكثر من مائتي سائح أجنبي خلال السنوات الخمس عشرة الماضية في المناطق القبلية بهدف الضغط على السلطات لتحقيق مطالب معينة.
 
وأطلق سراح معظم المختطفين باستثناء ثلاثة بريطانيين وأسترالي قتلوا في ديسمبر/كانون الأول عام 1998 أثناء محاولة فاشلة من الجيش لتحريرهم من قبضة متشددين احتجزوا ستة عشر سائحا. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة