النيابة اليمنية تحيل 31 من أتباع الحوثي للمحكمة   
الاثنين 1426/6/5 هـ - الموافق 11/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:34 (مكة المكرمة)، 10:34 (غرينتش)

مئات القتلى والجرحى سقطوا في اشتباكات السلطات مع أنصار الحوثي (الجزيرة-أرشيف)

استكملت نيابة أمن الدولة في صنعاء إجراءات التحقيق مع 31 شخصا من المنتمين لما يسمى خلية صنعاء الإرهابية التابعة لبدر الدين الحوثي، تمهيدا لإحالتهم إلى المحاكمة الشهر المقبل بعد انتهاء الإجازة القضائية في المحاكم.

وكشف مصدر قضائي لموقع سبتمبر نت الإلكتروني التابع لوزارة الدفاع اليمنية عن وجود امرأة تدعى انتصار السيناني بين الأشخاص الذين حقق معهم، وكان ألقي القبض عليها مطلع مايو/أيار الماضي في إحدى الشقق السكنية الواقعة بالضاحية الشرقية للعاصمة.

وحسب المصدر فإن المرأة اعتقلت ضمن مجموعة من أفراد "خلية صنعاء الإرهابية التي كانت تخطط للقيام بأعمال تخريبية وإلقاء القنابل على الموظفين الإداريين بوزارة الدفاع".

وكانت أجهزة الأمن تمكنت من إلقاء القبض على زعيم الخلية إبراهيم الحاكم أواخر مايو/أيار بعد سلسلة من الاعتقالات في أوساط الخلية، وصادرت كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات والذخائر المختلفة وساعات توقيت وملابس تنكرية.

ويقبع في السجون اليمنية أكثر من 1500 معتقل من عناصر جماعة "الشباب المؤمن" أنصار الحوثي، تقول السلطات اليمنية إنها تحاول محاورتهم لإقناعهم بالتراجع عن "غلوهم".

ولا يزال بدر الدين الحوثي زعيم التمرد الأخير يتحصن في منطقة النقعة القبلية القريبة من الحدود مع السعودية مع عبد الله الرزامي القائد الميداني للمتمردين، ومعهما العشرات من أتباعهما المسلحين.

وشهدت محافظة صعدة في الشمال خلال شهري مارس/آذار وأبريل/نيسان الماضيين، تجدد التمرد لأنصار الحوثي والذي أوقع مئات القتلى والجرحى.

يُذكر أن أنصار حسين بدر الدين الحوثي زعيم التمرد السابق في اليمن والذي قتل العام الماضي، تعهدوا في يونيو/حزيران بوقف تمردهم والتقيد بشروط العفو الرئاسي في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة