المتمردون يفرضون سيطرتهم على عاصمة أفريقيا الوسطى   
الأحد 1424/1/13 هـ - الموافق 16/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أنغ فيليكس باتاسيه
تشهد بانغي عاصمة أفريقيا الوسطى حالة من الفوضى وعمليات نهب وسلب إثر استيلاء المتمردين على النقاط الإستراتيجية في المدينة بعد قتال متقطع.

وبدأ سكان المدينة الغاضبون عمليات نهب لقصر الرئاسة ومنازل كبار المسؤولين الذين فر بعضهم إلى السفارات الأجنبية. واضطر الرئيس أنغ فيليكس باتاسيه إلى تحويل مسار طائرته أثناء عودته من النيجر إلى العاصمة الكاميرونية ياوندي حيث يقيم حاليا مع زوجته بأحد فنادقها الكبرى تحت حراسة مشددة.

وقال شهود عيان إن المتمردين الذين اقتحموا العاصمة يوالون رئيس الأركان السابق للجيش فرانسوا بوزيز. وقال مسؤول في حركة التمرد إن قوات الحركة لم تواجه أي مقاومة أثناء دخولها العاصمة.

وسمعت أصوات إطلاق نيران مدافع رشاشة وأسلحة ثقيلة من على بعد بضعة أمتار من منزل الرئيس الذي قام مدنيون فيما بعد بنهبه فور توقف إطلاق النار. وقالت الأنباء إن المهاجمين الذين كانوا يرتدون ملابس عسكرية سيطروا على المطار وتمركزوا قرب منزل باتاسيه في مكان قوات حفظ السلام التي انسحبت.

وكان باتاسيه قد أحبط عدة محاولات للإطاحة به خلال العامين الماضيين بمساعدة كل من القوات الليبية والمتمردين الكونغوليين. وانتشرت قوة لحفظ السلام تضم نحو 300 جندي في بانغي لتحل محل القوات الليبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة