أميركا وإيران تلتقيان خلال مؤتمر بشأن العراق   
الجمعة 1425/9/30 هـ - الموافق 12/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 11:53 (مكة المكرمة)، 8:53 (غرينتش)
باول يأمل في إزالة الخطر النووي الإيراني (الفرنسية)
قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول إن الولايات المتحدة ستتعامل مع إيران في إطار مجموعة جيران العراق التي ستجتمع في مصر هذا الشهر على الرغم من عدم وجود علاقات دبلوماسية بين البلدين.
 
وقال باول في تصريح صحافي خلال زيارة إلى المكسيك إن المؤتمر سيكون مناسبة للتحدث للإيرانيين والسوريين وغيرهم، إلا أنه استبعد عقد أي محادثات أميركية إيرانية خاصة.
 
وأشار باول إلى أنه من المهم حل المسألة النووية "بطريقة أو بأخرى", معتبرا أن هناك تصرفات لدى إيران تثير القلق.
 
وسيشارك في المؤتمر -الذي سيعقد في 22 و23 نوفمبر/تشرين الثاني في شرم الشيخ- العراق والدول المجاورة, ومجموعة الثماني (الولايات المتحدة وروسيا واليابان وكندا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا) والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي.


 
إخطار الوكالة 
في غضون ذلك قال دبلوماسيون غربيون الثلاثاء إنه يتعين على إيران أن تخطر الوكالة الدولية للطاقة الذرية كتابة أنها ستعلق برنامجها لتخصيب اليورانيوم بدءا من موعد محدد للمساعدة على تفادي عقوبات.
 
يأتي ذلك بعد أن توصلت كل من فرنسا وبريطانيا وألمانيا إلى اتفاق مؤقت مع طهران بشأن تجميد أنشطة تخصيب اليورانيوم أثناء محادثات في باريس قبل أيام.
 
ويقول دبلوماسيون إن الجمع بين تقرير إيجابي لوكالة الطاقة مع تعليق إيران لأنشطة تخصيب اليورانيوم بصورة يمكن التحقق منها سيضمن لطهران تجنب إحالة ملفها إلى مجلس الأمن.
 
صارووخ شهاب 3 يبلغ مداه 2000 كيلومتر (الفرنسية-أرشيف).
ويعتبر هؤلاء أن التحقق من التعليق قد يأتي سريعا جدا على الرغم من  أن تركيب كاميرات للمراقبة وختم المعدات والمنشآت بخاتم الوكالة سيستغرق بعض الوقت.


 
شهاب 3
وفي موضوع آخر قال وزير الدفاع الإيراني علي شمخاني إن بلاده قادرة على إنتاج كميات كبيرة من صواريخ شهاب3 ذاتية الدفع ومتوسطة المدى التي يصفها خبراء التسلح بأنها قادرة على ضرب أهداف داخل إسرائيل أو قواعد أميركية في الخليج.
 
وأوضح شمخاني في مؤتمر صحفي عقده في طهران أن إيران يمكنها الآن إنتاج الصواريخ "كما تنتج سيارة بايكان" الأفضل مبيعا في البلاد.
 
وتتهم إسرائيل والولايات المتحدة إيران بتطوير رؤوس حربية نووية يمكن حملها على صواريخ شهاب3، لكن إيران تقول إن منشآتها النووية تهدف فقط لتوليد الكهرباء.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة