عقوبة قاسية لميدو بعد اعتراضه على مدربه   
السبت 1427/1/13 هـ - الموافق 11/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:59 (مكة المكرمة)، 13:59 (غرينتش)

حسام حسن (وسط) يحاول تهدئة ميدو الذي انفعل على مدربه بسبب استبداله (الفرنسية)


أنزل الاتحاد المصري لكرة القدم عقوبة قاسية على مهاجمه الدولي أحمد حسام "ميدو"، حيث قرر إيقافه عن اللعب مع المنتخب مدة ستة أشهر مع استبعاده من معسكر الفريق الذي يستعد حاليا لخوض المباراة النهائية لكأس أمم أفريقيا الخامسة والعشرين، التي تجمع بين مصر المضيفة وساحل العاج بعد غد الجمعة.
 
وجاءت العقوبة إثر المشادة الكلامية التي نشبت بين ميدو المحترف في توتنهام الإنجليزي ومدربه حسن شحاتة في الدقيقة 79 من المباراة، التي فازت بها مصر على السنغال 2-1 لتتأهل على حسابها إلى المباراة النهائية للبطولة.
 
وعبر ميدو عن غضبه لاستبداله موضحا لمدربه أنه أمر تكرر هذه البطولة مشيرا لقيام المدرب باستبداله في المباريات السابقة، علما بأن النتيجة كانت في ذلك الوقت هي التعادل 1-1 وكان جو من التوتر يسود بين اللاعبين والجهاز الفني والجمهور، خوفا من الخسارة أمام السنغال وتلاشى حلم الفوز بالبطولة الأفريقية للمرة الخامسة للانفراد بالرقم القياسي في هذا الصدد.
 
وبدا أن الأزمة قد لا تأخذ اتجاها تصعيديا بعد أن نجح اللاعب البديل عمرو زكي في تسجيل هدف الفوز فور نزوله أرض الملعب فيما حرص ميدو على تهنئته بروح رياضية، وذهب ليجلس بين زملائه على مقاعد البدلاء، لكن شحاتة الذي لا تبدو علاقته باللاعب في أحسن حال أصر على معاقبة ميدو في الجلسة التي جمعته مع رئيس الاتحاد المصري سمير زاهر عقب المباراة، مما أدى لاتخاذ العقوبة المذكورة.
 
وحاول بعض المسؤولين التدخل لتصحيح الوضع بين المدرب والمهاجم خصوصا أن المنتخب مقبل على خوض المباراة النهائية ضد ساحل العاج, بيد أن ميدو أصر على موقفه قبل أن يعلن اعتذاره في وقت متأخر من مساء أمس.
 

ميدو حرص على تهنئة بديله عمرو زكي الذي سجل هدف الفوز (الفرنسية)

ميدو يعتذر

من جانبه عبر ميدو عن اعتذاره لمدربه وللجمهور المصري وقال "لم أكن أتوقع أنني سأنفعل بهذه الطريقة وأن تصل الامور إلى هذا الحد, كل ما قمت به هو أنني سألت شحاتة لماذا تغيرني ولماذا أنا بالذات وفي كل مباراة؟", مضيفا "لم يصدر مني أي إهانة للمدرب الذي أحترمه جيدا لأنه مدرب المنتخب ولأنه في سن والدي، وتربيتي لا تسمح لي بالتوجه بألفاظ مشينة إليه".
 
وتابع ميدو "أنا أحب مصر والجمهور المصري والمنتخب المصري, ضحيت بأشياء كثيرة للالتحاق بالمنتخب والدفاع عن الوطن، وبالتالي يجب عدم لومي على ما فعلته لأنني أريد أن أقدم الشيء الكثير لمنتخب بلادي وأقوده إلى إحراز اللقب القاري".
 
من جهته, أكد قائد المنتخب المخضرم حسام حسن أن ميدو "لم يشتم شحاتة, لقد كنت أحاول فض الاشتباك بينهما وسمعت كل الكلام الذي دار بينهما، وأنا أؤكد أن ميدو لم يشتم شحاتة وإنما احتج بقوة وفي الإطار الرياضي".
 
وأضاف حسام "ميدو قرر المشاركة في مباراة ساحل العاج برغم الإصابة، وهذا دليل على حبه لوطنه ومنتخب بلاده, يجب ألا نضخم الأمور ويجب أن نفكر في مصلحة المنتخب".

واتفق مساعد المدرب شوقي غريب مع حسام حسن في الرأي، وقال "يجب ألا نركز على المشاكل في الوقت الحالي لأننا مقبلون على خوض مباراة العمر ضد ساحل العاج، وبالتالي ينبغي ألا تُعكر أجواء فرحة الانتصار بمشكلة بسيطة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة