تصويت تونسيي الخارج "فاق التوقع"   
الاثنين 1432/11/27 هـ - الموافق 24/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:09 (مكة المكرمة)، 10:09 (غرينتش)

إقبال التونسيين على التصويت فاق التوقعات وفق المتحدثين الرسميين (الجزيرة نت)

المختار العبلاوي-تونس

أقرت الهيئة العليا المستقلة بتونس أن تونسيي الخارج أقبلوا على التصويت بشكل "فاق التوقع"، لكنها تحفظت على النتائج التي تناقلتها بعض المنتديات الاجتماعية على شبكة الإنترنت، وقالت إنها "نتائج افتراضية في عالم افتراضي".

وأكدت الهيئة أن نسبة المشاركة لتونسيي المهجر في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي التي جرت أمس مرتفعة ووصلت في البلدان العربية إلى 60%، ووصلت في بعض الدوائر إلى 100%.

وكانت عدة منتديات اجتماعية قد تداولت نتائج غير رسمية لانتخابات تونسيي المهجر، منحت المرتبة الأولى لحزب النهضة في عدد من الدوائر كقطر والكويت والبحرين.

النتائج النهائية
وفي سؤال للجزيرة نت عن محاضر النتائج النهائية التي تم تداولها عبر الإنترنت لبعض الدوائر الانتخابية، لم ينف عضو الهيئة رضا الطرخاني تلك النتائج، وقال إنه "بحكم القانون الانتخابي التونسي، فإن كل مكتب انتخابي انتهى من عملية الفرز يعلق النتائج الانتخابية"، مشيرا إلى أن ذلك يدخل ضمن القانون "الذي يفرض الإشهار".

وشدد الطرخاني على أن نسبة الفرز المعلنة تمت بالأساس في الدول العربية التي تقيم فيها جاليات تونسية صغيرة، لافتا إلى استمرار عمليات الفرز في الدوائر الكبرى الأوروبية التي تملك أكبر عدد من المقاعد.

وأفرد القانون الانتخابي لفرنسا التي تقطنها أكبر جالية تونسية في الخارج عشرة مقاعد، تليها إيطاليا بثلاثة مقاعد ثم ألمانيا بمقعد واحد، في حين منحت الأميركيتان وبقية الدول الأوروبية مقعدين، وكذلك الشأن بالنسبة للعالم العربي وبقية دول العالم.

وأضاف الطرخاني أن "الرؤيا ستتضح في الساعات القادمة بعدما نحصل على النتائج، وسيتم الإعلان عنها تدريجيا بالتزامن مع إعلان نتائج تونسيي الداخل".

الطرخاني: النتائج المعلنة في المنتديات
افتراضية في عالم افتراضي (الجزيرة نت)
"
فاقت المتوقع"
وعن نسب المشاركة في الخارج، قال عضو الهيئة إنها "فاقت المتوقع"، وتخطت عتبة 100%، حيث صوت في إمارة دبي 1900 ناخب، علما بأن عدد الناخبين المسجلين لم يتجاوز 1100، وفي أبو ظبي صوت 1355 في حين كان عدد المسجلين 1006 ناخبين.

وأجمل الطرخاني نسبة المشاركة في البلدان العربية بأكثر من 60% بعدما صوت في المجمل أكثر من 15 ألف ناخب تونسي.

أما في أوروبا، فقد أفاد المسؤول التونسي أن نسبة التصويت كانت مرتفعة أيضا حيث تراوحت بين 60 و70% في دائرة فرنسا الأولى (الشمالية)، أما في ألمانيا فقد صوت 13398 ناخبا بنسبة تقارب 32%، مرجعا انخفاض هذه النسبة إلى القانون الألماني الذي لا يسمح بفتح مكاتب انتخابية خارج المقرات الدبلوماسية الرسمية.

وصوت أكثر من 652 ألف ناخب تونسي في نحو 40 دولة عبر العالم أيام 20 و21 و22 أكتوبر/تشرين الأول الجاري لاختيار 18 ممثلا عنهم في المجلس التأسيسي، في أول انتخابات بعد إسقاط نظام الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي يوم 14 يناير/كانون الثاني الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة