حزب العمال البريطاني يفوز بأغلبية ساحقة   
الجمعة 1422/3/17 هـ - الموافق 8/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
توني بلير مع أفراد عائلته أمام مركز انتخابي

أشارت النتائج الأولية للانتخابات العامة في بريطانيا إلى أن حزب العمال البريطاني حقق فوزا بأغلبية ساحقة وأكدت ذلك البيانات النهائية لاستطلاع آراء الناخبين عقب إدلائهم بأصواتهم.

فقد أفادت هذه الاستطلاعات أن حزب العمال بزعامة رئيس الوزراء توني بلير فاز بأغلبية 44% من الأصوات بينما حصل المحافظون على 31% كما حصل الأحرار الديمقراطيون على
19%.

ولا تختلف نتائج الاستطلاعات في بريطانيا كثيرا عن النتائج الفعلية للانتخابات إلا فيما ندر.

الناخبون البريطانيون يدلون بأصواتهم
وكان الناخبون البريطانيون انتهوا من الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التشريعية لاختيار 659 نائبا يمثلونهم في مجلس العموم. ويبلغ عدد الناخبين المسجلين نحو 44 مليون بريطاني يحق لهم التصويت في هذه الانتخابات وفقا لـ نظام الانتخابات البريطاني.

ويملك حزب العمال الذي حقق فوزا كاسحا في انتخابات عام 1997 في المجلس الحالي 417 مقعدا مقابل 160 مقعدا للمحافظين و47 لليبراليين الديمقراطيين، في حين تتقاسم أحزاب صغيرة المقاعد المتبقية.

وأشار استطلاعان للرأي في بريطانيا أجريا قبل ساعات من بداية التصويت إلى أن بلير قد يحصل على أغلبية تفوق ما حققه في آخر انتخابات تشريعية.

وعمد الزعيم العمالي إلى تحذير مؤيديه مرارا من عدم الركون إلى نتائج الاستطلاعات واعتبار الفوز مضمونا، وحثهم على التوجه "بكثافة" إلى صناديق الاقتراع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة