الأرجنتين تؤكد تفوقها على البرازيل   
الخميس 1422/6/17 هـ - الموافق 6/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لاعبا المنتخب الأرجنتيني كريستيان غونزاليس (يسار) وكلاوديو لوبيز (يمين) يعبران عن فرحتيهما عقب فوزهما على المنتخب البرازيلي 2-1

تمكن المنتخب الأرجنتيني من حسم مواجهته التقليدية أمام البرازيل وفاز بنتيجة 2-1 في المباراة التي أقيمت في بيونس آيرس أمام 55 ألف متفرج في ختام الجولة الخامسة عشرة من التصفيات الأميركية الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم في كوريا الجنوبية واليابان عام 2002.

وبهذا الفوز، أكد المنتخب الأرجنتيني تفوقه وأحقيته بتصدر المجموعة بعد أن ضمن تأهله إلى النهائيات بعد نهاية مباريات الجولة الرابعة عشرة, وعادت البرازيل إلى معاناتها لأن رصيدها توقف عند 24 نقطة في المركز الرابع بفارق الأهداف فقط عن الأوروغواي الخامسة التي تغلبت على البيرو في افتتاح الجولة.

وبالبرغم من سيطرة المنتخب البرازيلى معظم فترات المباراة لكنه خرج خاسرا وعاد الى دوامة القلق الذي يخيم على عشاقه من إمكانية عدم تأهله إلى النهائيات للمرة الأولى في تاريخه وهو الذي يحمل الرقم القياسي بعدد مرات إحراز لقب كأس العالم (أربع مرات).

ويتبقى على نهاية التصفيات الأميركية الجنوبية ثلاث جولات ستنضم في نهايتها ثلاثة منتخبات إلى الأرجنتين, في حين سيلعب صاحب المركز الخامس ذهابا وإيابا مع أستراليا بطلة أوقيانوسيا.

وبهذا الفوز ثأرت الأرجنتين بالتالي على أرضها وبين جمهورها لخسارتها الوحيدة في التصفيات على يد البرازيل في مباراة الذهاب بينهما 1-3 العام الماضي.

وتحمل المباراة الرقم 86 بين المنتخبين حيث يبلغ رصيد الأرجنتين منها 33 فوزا مقابل 32 للبرازيل في حين تعادلا 21 مرة.

البداية برازيلية

فرحة برازيلية لم تكتمل
بداية المباراة جاءت سريعة من البرازيليين, فمن كرة طويلة أرسلها روبرتو كارلوس إلى ريفالدو, حاول قائد الأرجنتين المدافع روبرتو أيالا إبعادها من أمام الأخير لكنه أرسلها مباشرة إلى مرمى منتخبه وحاول الحارس بورغوس إبعادها لكن الحكم السويسري يورس ماير أعلن أنها تخطت خط المرمى معلنا الهدف الأول للبرازيل في الدقيقة الثانية.

وانتظر أصحاب الأرض حتى ربع الساعة الأخير لإحكام سيطرتهم بعد إضاعة فرص عدة عبر زانيتي وبابلو إيمار (فرصتين في الدقيقتين 19 و32) وكلاوديو لوبيز (33).

وكاد هرنان كريسبو يدرك التعادل في الدقيقة 54 إثر تمريرة من أرييل أورتيغا لكن كرته ارتدت من القائم الأيمن قبل أن يسيطر عليها الحارس البرازيلي ماركوس.

وفي الشوط الثاني، واصل الأرجنتينيون ضغطهم و نجحوا في إدراك هدف التعادل عبر مارتشيلو غاياردو بديل إيمار في الدقيقة 77 عندما تلقى كرة من أورتيغا تابعها برأسه داخل المرمى، ثم نجح لاعب الأرجنتين في الفوز عندما سجل كريس هدفا في مرمى منتخبه في الدقيقة 85 عندما تلقى لوبيز كرة داخل المنطقة وحاول تسديدها داخل المرمى لكن المدافع كريس تابعها عن طريق الخطأ في الشباك.

فوز كبير للبارغواي
وفي أسونسيون ووسط حضور 35 ألف متفرج، حققت الباراغواي فوزا كبيرا على بوليفيا بنتيجة 5-1، وسجل أهداف منتخب الباراغواي كل من كارلوس باريديس في الدقيقة 33 وخوسيه كاردوزو (هدفين) في الدقيقتين 45 و89 والحارس خوسيه لويس تشيلافيرت في الدقيقة 48 من ركلة حرة مباشرة وروكي سانتا كروز في الدقيقة السبعين، في حين سجل هدف منتخب بوليفيا الوحيد ليدر باز في الدقيقة 15.

وبهذه النتيجة، صعدت الباراغواي إلى المركز الثاني على حساب الإكوادور رافعة رصيدها إلى 29 نقطة وباتت في وضع آمن للتأهل إلى النهائيات, في حين بقيت بوليفيا على رصيدها السابق بـ 14 نقطة,

وفي بوغوتا, أهدرت كولومبيا فرصة استضافتها الإكوادور وتعادلت معها سلبا أمام 35 ألف متفرج ليرتفع رصيدها إلى 20 نقطة مقابل 26 لمنافستها التي تراجعت إلى المركز الثالث.

وازدادت مهمة كولومبيا صعوبة في إمكان حجز أحد المراكز الأربعة الأولى أو
الحصول على فرصة خوض مباراتين فاصلتين مع أستراليا أيضا لأن الأوروغواي كانت عززت رصيدها في المركز الخامس بفوزها على البيرو.

ترتيب فرق المجموعة

الفريق

النقاط

الأرجنتين

35

الباراغواي

29

الإكوادور

26

البرازيل

24

الأورغواي

24

كولومبيا

20

البيرو

15

بوليفيا

14

تشيلي

11

فنزويلا

10

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة