وفاة رئيس المحكمة العليا الأميركية   
الاثنين 1426/8/2 هـ - الموافق 5/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:52 (مكة المكرمة)، 12:52 (غرينتش)
ويليام رينكويست توفى بعد صراع طويل مع المرض (الفرنسية)
توفى في وقت متأخر من مساء أمس ويليام رينكويست رئيس المحكمة العليا الأميركية عن عمر يناهز الثمانين عاما بعد معاناة مع سرطان الغدة الدرقية.
 
وأوضح بيان صادر عن المحكمة أن رينكويست توفى في مستشفى بارلينغتون في ولاية فيرجينيا خارج واشنطن محاطا بأبنائه الثلاثة.
 
ورغم مرضه وتشخيص إصابته بالسرطان منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، والعلاج المكثف الذي كان يخضع له فقد واصل القاضي رينكويست تحمل مسؤولياته على رأس المحكمة الأميركية العليا.
 
ومنذ عدة شهور, كانت استقالة رينكسويست المحتملة لأسباب صحية, تثير جدلا محتدما في الولايات المتحدة. ولدى خروجه من المستشفى في 14 يوليو/ تموز وضع حدا للتكهنات بشأن احتمال استقالته معلنا أنه سيبقى في منصبه طالما سمحت له صحته بذلك.
 
وكان الرئيس ريتشارد نيكسون عين رينكويست في المحكمة العليا عام 1972 ثم عين رئيسا لها عام 1986 من قبل الرئيس رونالد ريغان.
 
ويتوجب على الرئيس الأميركي جورج بوش اختيار خلف لرينكويست على أن يوافق الكونغرس على اختياره. وكان بوش عين في يوليو/ تموز الماضي القاضي جون روبرتس عضوا في المحكمة خلفا للقاضية ساندرا داي أوكونور المستقيلة. وتضم هذه المحكمة تسعة قضاة.
 
ومن صلاحيات المحكمة الأميركية العليا النظر في قرارات محاكم الاستئناف الفدرالية، وفي بعض الحالات في قرارات محاكم الولايات، وفي الأحكام الصادرة عن المحاكم العليا في الولايات, وكذلك في المعاهدات.
 
ويلعب القضاة التسعة في المحكمة العليا والذين يعينون مدى الحياة دورا محوريا داخل المجتمع الأميركي، إذ يطلب منهم أن يبتوا أحيانا في مواضيع اجتماعية حساسة كالحق في الإجهاض، وحق الأقليات الإثنية،


وعقوبة الإعدام. وبإمكانهم أن يقرروا تقاعدهم أو التخلي عن منصبهم في المحكمة لأسباب صحية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة