إيران تتوعد برد عنيف على أي هجوم يستهدف منشآتها   
الخميس 1426/1/9 هـ - الموافق 17/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:03 (مكة المكرمة)، 15:03 (غرينتش)

شمخاني أكد أن رد بلاده على أي هجوم يستهدفها سيكون ساحقا وسريعا
(الفرنسية-أرشيف)
توعد وزير الدفاع الإيراني علي شمخاني بأن بلاده سترد بقوة على أي هجوم يستهدف منشآتها النووية أو العسكرية.

وقال شمخاني في تصريحات نقلتها الإذاعة الإيرانية إن هذا الرد سيكون ساحقا وسريعا بغض النظر عن الأضرار التي قد تلحق بالمنشآت الإيرانية، مؤكدا أن الانفجار الذي وقع أمس جنوبي البلاد لم يكن هجوما.

من جهته وصف رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني حسن روحاني التقارير التي تحدثت عن وقوع هجوم جوي معاد على منشآت نووية في إقليم بوشهر جنوبي إيران يوم أمس بأنها جزء من حرب نفسية ضد بلاده.

وقال روحاني في تصريحات صحفية في موسكو إن تقارير صحفية تحدثت في وقت سابق عن إنزال قوة كوماندوز أميركية في إيران وثبت أن ذلك محض أكاذيب، مشيرا إلى أن التقارير التي تحدثت عن وقوع هجوم يوم أمس تأتي في هذا الإطار أيضا.

وكانت السلطات الإيرانية أعطت تفسيرات متناقضة عن سبب الانفجار الذي وقع أمس في مدينة الديلم الواقعة في إقليم بوشهر الذي يضم المفاعل النووي الإيراني، فقد تحدثت بادئ الأمر عن أن الانفجار كان ناجما عن هجوم صاروخي أو نيران مضادة للطائرات، ثم عادت وقالت إنه ناجم عن سقوط خزان وقود من طائرة إيرانية، قبل أن تعود أخيرا وتقول إن التفجير ناجم عن فتح طريق في الصخور في إطار أعمال بناء سد كوسار قرب مرفأ ديلم على الخليج.

تهديد خطير
غوس أكد أن إيران تمثل التهديد الأكبر على أمن بلاده والشرق الأوسط (رويترز)
بالمقابل صنف مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية بورتر غوس إيران على أنها التهديد الأكبر لأمن الولايات المتحدة ودول الشرق الأوسط.

وقال في شهادته أمام لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ إن استمرار المساعي الإيرانية لامتلاك سلاح نووي يمثل مصدر قلق رئيسيا لواشنطن، متهما إيران بتطوير صواريخ بعيدة المدى لحمل الرؤوس الحربية النووية.

كما اتهم مدير الاستخبارات الأميركية طهران بدعم ما أسماه بالجماعات الإرهابية في المنطقة مثل حزب الله اللبناني وإيواء من وصفهم بعناصر مهمة في تنظيم القاعدة، مما يثير الشكوك في تعهداتها باعتقال هذه العناصر وتقديمهم للمحاكمة.

قائمة الاتهامات الأميركية لطهران شملت أيضا التدخل في الشؤون العراقية ودعم ما أسماه بالأنشطة المناهضة لقوات التحالف هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة