اختبار أولي يظهر حالة إصابة بجنون البقر بأميركا   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:59 (مكة المكرمة)، 19:59 (غرينتش)

الخوف من جنون البقر دفع العالم لاتخاذ إجراءات وقائية صارمة (رويترز-أرشيف)
أعلنت وزارة الزراعة الأميركية أنها ستعيد اختبارا في معمل بيطري اتحادي بولاية أيوا بشأن إصابة محتملة لحيوان أميركي بمرض جنون البقر بعد أن جاءت نتائج اختبار أول له إيجابية.

وسيعيد معمل صحة الحيوان التابع لوزارة الزراعة اختبار عينة من مخ الحيوان باستخدام اختبارات أكثر تعقيدا بكيمياء أنسجة المناعة يمكن أن تستغرق بين أربعة وحتى سبعة أيام قبل اكتمالها.

ورفضت وزارة الزراعة الأميركية تحديد عمر الحيوان المشتبه في إصابته بالمرض أو مكانه أو فيما إذا كان بقرة أو عجلا أو ثورا، أو أي معلومات أخرى تتعلق به. وقال كبير الأطباء البيطريين في وزارة الزراعة جون كليفورد "لن نكشف هذه المعلومات في الوقت الراهن".

غير أن مسؤولين في وزارة الزراعة أكدوا أن أي لحم من هذا الحيوان لم يدخل ضمن إمدادات الغذاء الآدمي. وتم اكتشاف الاختبار الإيجابي المحتمل في إطار تكثيف وزارة الزراعة الأميركية اختباراتها بشأن جنون البقر لقطعان الماشية الأميركية.

واكتشفت أول حالة إصابة بمرض جنون البقر في الولايات المتحدة في ديسمبر/كانون الأول الماضي بولاية واشنطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة