محادثات الكوريتين في موعدها رغم حالة التأهب   
الأربعاء 24/6/1422 هـ - الموافق 12/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن ناطق باسم وزارة الوحدة المكلف بالعلاقات مع كوريا الشمالية أن المحادثات بين الكوريتين ستبدأ في موعدها المقرر السبت المقبل في سول رغم وضع القوات الكورية الجنوبية في حالة تأهب إثر الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة.

ويفترض أن يجتمع وزراء من الكوريتين ابتداء من السبت لمدة أربعة أيام لتحريك الحوار بين بيونغ يانغ وسول المعطل منذ ستة أشهر.

وقد تقرر اتخاذ هذه المبادرة الأسبوع الماضي أثناء تبادل مقترحات بين بيونغ يانغ وسول. وكان اللقاء الأخير بين ممثلي الكوريتين تم في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

يشار إلى أن كوريا الشمالية ألغت جولة جديدة من المفاوضات مقررة في مارس/ آذار الماضي في موازاة توتر العلاقات مع واشنطن.

ومن المقرر أن تكون الجولة المقبلة -وهي الخامسة منذ القمة التاريخية بين الرئيس كيم والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل في يونيو/ حزيران 2000- وراء عملية تطبيع العلاقات بين البلدين.

وكانت كوريا الجنوبية قد استنفرت جنودها بالإضافة إلى وضع الجنود الأميركيين المنتشرين فيها في حالة تأهب قصوى اليوم الأربعاء بعد الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة.

كما شددت التدابير الأمنية حول السفارة الأميركية في سول ونشرت دوريات حول المواقع التي يمكن أن تكون هدفا لهجمات محتملة كما قالت الشرطة الكورية الجنوبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة