واشنطن تتعاون مع الهند نوويا مقابل F16 لباكستان   
السبت 15/2/1426 هـ - الموافق 26/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:42 (مكة المكرمة)، 8:42 (غرينتش)
صورة للـ F16 التي احتجت الهند على بيعها لباكستان (الفرنسية-أرشيف)

رحبت الهند بعرض الولايات المتحدة التعاون معها في مجال إنتاج الطاقة النووية السلمية بعد أن أعربت عن خيبة أملها من بيع واشنطن طائرات F16 إلى الجارة باكستان.

 

وجاء في بيان للخارجية الهندية أن توفير التقنية النووية السلمية "يعكس تفهما لحاجة الهند المتزايدة إلى الطاقة", فيما ذكرت صحف هندية صادرة اليوم أن واشنطن عرضت على نيودلهي مجموعة متنوعة من نظم الأسلحة وكذا إمكانية تصنيعها محليا, ويتعلق الأمر أساسا بطائرات F18 وF16.

 

وكانت الهند احتجت أمس على قرار بيع واشنطن طائرات F16 إلى جارتها باكستان التي تحسنت العلاقات معها تدريجيا منذ العام 2002 لكن ليس إلى درجة وقف سباق التسلح بينهما.

 

غير أن الناطق باسم  الخارجية الأميركية آدم إيرلي اعتبر الصفقة الأميركية –التي أخطرت بها نيودلهي- يجب أن ينظر إليها لا من زاوية بيع أسلحة لعدوين تقليديين لكن من زاوية تعزيز العلاقات والثقة الموجودة بينهما, معتبرا صفقات السلاح مع الهند وباكستان تنبع من رغبة واشنطن في تعزيز أمنهما بشكل يعزز الأمن الإقليمي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة