تأجيل اجتماع قمة بين الأسد وعرفات   
الأحد 24/12/1421 هـ - الموافق 18/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بشار الأسد       ياسر عرفات

أعلن وزير الخارجية السوري فاروق الشرع أن فكرة عقد قمة في دمشق بين الرئيس السوري بشار الأسد والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات علقت بسبب ما أسماه ضيق الوقت.
 
تأتي تصريحات الشرع بعد يوم واحد من تصريحات أدلى بها مسؤول فلسطيني قال فيها إن عرفات قد يلتقي الأسد في العاصمة السورية قبل القمة العربية التي ستعقد في الأردن نهاية الشهر الحالي في محاولة لإنهاء سنوات من الخلاف بين الجانبين.

وقال الشرع إن ضيق الوقت بسبب قرب القمة العربية في عمان لا يسمح بعقد لقاء بين الرئيس السوري ونظيره الفلسطيني. وتوقع الوزير السوري أن يلتقي الرئيسان أثناء قمة عمان المقرر عقدها يومي 27 و28 من الشهر الحالي.

وكانت العلاقات بين القيادتين السورية والفلسطينية قد تدهورت عقب توقيع الأخيرة اتفاقا للسلام مع إسرائيل حصلت بموجبه على حكم ذاتي في الضفة الغربية وقطاع غزة وذلك بعد لقاءات سرية اختتمت باعتراف متبادل بين الجانبين في أوسلو بالنرويج.

وقد انتقدت سوريا بشدة الاتفاق، واعتبرت أنه يحرم الفلسطينيين من حقوقهم الأساسية، ويضر بالتنسيق العربي في المفاوضات مع إسرائيل التي اعتمدت في مدريد عام 1991.

بيد أن هذه العلاقات بدأت في التحسن في الآونة الأخيرة بعد تولي بشار الأسد مقاليد السلطة في سوريا خلفا لوالده حافظ الأسد الذي توفي في يونيو/حزيران الماضي. وساعد تعثر عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل في تسريع التقارب بين الجانبين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة