مهرجان الفن بأبيدجان يفتح أبوابه للمبدعين الأفارقة   
الثلاثاء 1435/11/30 هـ - الموافق 23/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:50 (مكة المكرمة)، 10:50 (غرينتش)

تشهد كوت ديفوار مشاركة 120 رساما من جنسيات مختلفة في الدورة الأولى لـ"مهرجان الفن بأبيدجان" الذي ينتظم من 19 إلى 26 سبتمبر/أيلول القادم في العاصمة الاقتصادية أبيدجان، تحت شعار "الفن الإيفواري إلى أين؟"، حسب منظمين للمهرجان.

وتشرف على تنظيم المهرجان في نسخته الأولى "جمعية الفن التشكيلي المعاصر في كوت ديفوار"، وهو حدث يجمع رسامين ونحاتين ومصممين ومصورين فوتوغرافيين.

وقال ستيفان مايزال، صاحب مبادرة تنظيم هذا المهرجان، إنه لأول مرة يقع تقديم الفنون المرئية المعاصرة في كوت ديفوار كي تضمن للفنانين البروز على مستوى دولي.

وأضاف أنه مع نهاية المهرجان، ستقوم أروقة فنية مختصة من نيويورك وميونيخ وبرشلونة باختيار أربعين عملا فنيا في إطار عروض جماعية للعام 2015.

من جهته، قال وزير الثقافة الإيفواري موريس بانداما إن جميع الإمكانات ستوضع على ذمة هذا المشروع الثقافي الذي مكن من اكتشاف ثراء المنتج الفني الإيفواري. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة