تطبيقات ذكية حديثة تعِين السياح   
السبت 1436/10/23 هـ - الموافق 8/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:56 (مكة المكرمة)، 7:56 (غرينتش)

ولّت الأيام التي يحملق فيها السياح بكُتيباتهم السياحية بحثا عن عبارة يتواصلون بها مع سكان المدينة التي يزورونها، فتطبيقات الهاتف الذكي تمنح اليوم حلولا أسهل وأكثر نجاعة.

وفي تقرير لـ ستيفاني روزينبلوم بصحيفة نيويورك تايمز الأميركية، فإن تطبيقات الهاتف الذكي الحديثة تغطي مساحات أوسع بكثير من الكتيبات السياحية الورقية التي تقتصر مهامها عادة على تعريف السياح بالتحية وبعض العبارات الأساسية بلغة البلد الذي ينوون زيارته.

وتناول التقرير مثالا على تلك التطبيقات، وهو تطبيق "برافولول" (Bravolol) الذي يمنح مساعدة لغوية للسائحين والراغبين بتعلم لغات أجنبية، ويشمل برنامجه لغات مستهدفة عالمية عديدة مثل العربية والروسية والبرتغالية والفيتنامية والصينية.

وتقسم تطبيقات الهاتف في هذا المجال إلى أبواب عديدة مثل باب التحية الذي يعطي التحايا بالتفصيل، ففي الإنجليزية مثلا هناك تحية واحدة يمكن استخدامها طوال اليوم، بينما في العربية هناك تحية الصباح والمساء.

الكُتيبات السياحية اعتادت على تقديم عبارات التحية والأماكن السياحية فقط (أسوشيتد برس)

وفي باب التسوق، تعطي التطبيقات عبارات تفصيلية تساعد السائح عند تسوقه للحاجيات الشخصية أو التذكارات وحتى الملابس، فيجد المتسوق عبارات مثل "هل يمكن أن أجرب هذه القطعة؟" وعبارات أخرى تفصل أنواع الملابس والأقمشة والمقاسات المعتمدة.

أما في باب الطعام، فتعطي التطبيقات تفاصيل عن أنواع الطعام وأوقات اليوم التي يفضل فيها تناول صنف معين، كما تعطي عبارات تساعد على التعامل مع العاملين بالمطاعم مثل طلب طاولة في زاوية التدخين أو مكان لا يسمح فيه بالتدخين.

أما في اللغات المرسومة مثل اليابانية، فتعطي التطبيقات حلولا ذكية حيث لا تكتفي بترجمة العبارة من الإنجليزية إلى اليابانية فحسب بل تعرض أيضا كيفية نطق الكلمات والعبارات اليابانية بحروف إنجليزية.

وتشير الكاتبة إلى أن هناك الكثير من التطبيقات الذكية ومواقع الإنترنت لتعلم اللغات، إلا أن ما يميز التطبيقات المخصصة للسياح هو أنها تقرأ العبارات باللغة الأجنبية، فيمكن للمستخدم سماع طريقة اللفظ الصحيحة للعبارة التي يحتاجها.

ففي تطبيق برافولول يقرأ التطبيق العبارة الأجنبية بصوت عال، وإذا واجه المستخدم صعوبة في التقاط اللفظ الصحيح يمكنه الاستعانة برمز السلحفاة كي يبطئ القراءة ويستطيع التقاط اللفظ الصحيح. وإذا كان الشخص خجولا أو لا يشعر بالارتياح للتحدث بلغة لا يعرفها، يمكنه ببساطة أن يدع الهاتف يقرأ العبارة للشخص الذي يريد التعامل معه.     

ويمنح تطبيق برافولول خدمات أكثر للسياح مثل الأعداد والطرق والمواقع المهمة، وغيرها، مقابل مبلغ رمزي لا يتجاوز خمسة دولارات أميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة