مذكرة اعتقال بحق أميركي يشتبه بأنه حارس سجن نازي   
الخميس 15/3/1430 هـ - الموافق 12/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:44 (مكة المكرمة)، 9:44 (غرينتش)
ألمانيا تنظم زيارات لمتحف ضحايا النازية من اليهود (الفرنسية-أرشيف)

أصدرت محكمة في ميونيخ جنوبي ألمانيا مذكرة اعتقال بحق المواطن الأميركي جون دميانيوك (88 عاما) للاشتباه في أنه كان حارسا في معسكر إبادة نازي.
 
وذكر مدعون في بيان أن دميانيوك متهم بالمساعدة في قتل اليهود في الفترة بين مارس/آذار وسبتمبر/أيلول من العام 1943 بمعسكر سوبيبور في بولندا حاليا.
 
وأوضح المدعون في بيان أنه بمجرد وصول المتهم إلى ألمانيا سيتم استجوابه وتوجيه الاتهام له بالمساعدة في 29 ألف عملية قتل.
 
وينفي دميانيوك المولود في أوكرانيا أي تورط في جرائم حرب وقال إنه كان ملتحقا بالجيش السوفياتي وسجين حرب في عام 1942 وسافر في وقت لاحق إلى الولايات المتحدة.
 
وجرد دميانيوك من جنسيته الأميركية بعد اتهامه في السبعينيات بأنه هو الشخص المعروف باسم "إيفان الرهيب" الذي كان يعمل حارسا بمعسكر تريبلينكا وسلم أول مرة إلى إسرائيل في عام 1986.
 
وحكم عليه بالإعدام في عام 1988 بعدما تعرف عليه ناجون من المحرقة بوصفه حارسا بمعسكر تريبلينكا لكن المحكمة العليا في إسرائيل ألغت إدانته بعد ظهور أدلة جديدة أظهرت أن رجلا أخر ربما يكون هو إيفان السيئ السمعة.

وعاد دميانيوك إلى منزله قرب كليفلاند في عام 1993 وأعادت إليه الولايات المتحدة الجنسية في عام 1998.
 
"
دميانيوك جرد من جنسيته الأميركية بعد اتهامه في السبعينيات بأنه هو الشخص المعروف باسم "إيفان الرهيب" الذي كان يعمل حارسا بمعسكر تريبلينكا وسلم أول مرة إلى إسرائيل في عام 1986
"
وأعادت وزارة العدل الأميركية رفع دعوى ضده في عام 1999 قائلة إنه عمل لصالح النازيين كحارس في ثلاثة معسكرات اعتقال أخرى وأخفى تلك الحقائق عندما هاجر.
 
وفي العام الماضي طلب كيرت شريم -كبير المحققين في جرائم الحرب النازية في لودفيسبرغ بألمانيا- من المدعين في ميونيخ -حيث كان يعيش دميانيوك قبل الهجرة إلى الولايات المتحدة- توجيه الاتهام إليه بالمشاركة في قتل 29 ألف يهودي.
 
ولفت شريم إلى أن مكتبه لديه معلومات بأن دميانيوك عمل حارسا في معسكر سوبيبور وقاد بشكل شخصي يهودا إلى غرف إعدام بالغاز هناك.
 
لا سند قانونيا
من جهته قال زوج ابنة دميانيوك السابق إد نيشنيك "لا أعتقد أن لدى الألمانيين سندا قانونيا، فضلا أن دميانيوك في حالة صحية سيئة، علاوة على شيخوخته فهو يعاني اضطرابات في الدم ناجمة عن فقر الدم توهن قواه، وفشلا كلويا حادا".
 
وذكر أنه لا يوجد طلب لتسليمه وأن ذلك سيستغرق بضعة أسابيع، وذكر نيشنيك -الذي يقوم بدور المتحدث الرسمي باسم الأسرة- أن صدور مذكرة الاعتقال يأتي نتيجة "ضغوط سياسية دؤوبة"على الحكومة الألمانية من مركز سايمون فيسنتال اليهودي الذي يتعقب النازيين المشتبه في ارتكابهم جرائم حرب.
 
ورحب مركز سايمون فيسنتال بالتحرك الألماني وعبر أفرايم زوروف رئيس مكتب المركز في القدس في بيان عن أمله في ألا يكون هناك مزيد من التأخير، وانتقد المركز المدعين الألمانيين في السابق متهما إياهم بالتباطؤ.
 
وأعلنت وزارة العدل الأميركية في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء أنها ستواصل دعم ألمانيا في محاكمة دميانيوك.
 
وقالت لورا سويني -المتحدثة باسم وزارة العدل الأميركية في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني- إن وزارة العدل "على اتصال وثيق مع نظرائنا الألمانيين حول هذه المسألة وإننا سنواصل تقديم مساعدتنا ودعمنا".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة