أستراليا تطلب مركزا كرويا متقدما بالتصنيف العالمي   
الخميس 17/6/1427 هـ - الموافق 13/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:06 (مكة المكرمة)، 19:06 (غرينتش)

المنتخب الأسترالي يأمل بتحقيق عروض أفضل في المونديال القادم بجنوب أفريقيا عام 2010 (الفرنسية-أرشيف)


رحب الاتحاد الأسترالي لكرة القدم بالمعيار الذي اعتمده الفيفا في تصنيفه الشهري الجديد الذي أعلن أمس الأربعاء، لكنه اعتبر أن منتخبه يستحق مركزا أفضل من الذي حصل عليه.

وجاءت أستراليا بموجب التصنيف الجديد في المركز الـ33، أي في المركز الأول للمنتخبات الآسيوية متقدمة على إيران (47) واليابان (49) وأوزبكستان (50) وكوريا الجنوبية (56).

وانضمت أستراليا في يناير/ كانون الثاني الماضي إلى الاتحاد الآسيوي, حيث ستخوض التصفيات المقبلة المؤهلة إلى مونديال جنوب أفريقيا عام 2010 ضمن القارة الآسيوية، كما ستشارك في المسابقات القارية على صعيد الأندية والمنتخبات.

في الوقت نفسه تساءل المسؤولون بالاتحاد الأسترالي عن سبب عدم ارتقاء منتخبهم أكثر من تسعة مراكز في التصنيف بعد تأهله للدور الثاني في مونديال ألمانيا الذي أسدل الستار عليه الأحد الماضي، في حين أن منتخبات أخرى ارتقت 20 مركزا دون أن تشارك في النهائيات.

من جهته قال المدير التنفيذي في الاتحاد الأسترالي جون أونيل إنهم يعرفون أن تصنيف الفيفا يأخذ في الاعتبار النتائج المخيبة أيضا في السنوات الماضية، لكن المركز الجديد للمنتخب الأسترالي لا يعكس تماما الإنجازات التي حققها في الفترة الأخيرة, ولذلك سنطلب مزيدا من الإيضاحات من الفيفا لنفهم تماما كيف يعمل النظام الجديد الذي اعتمده.

نظام الفيفا
يشار إلى أن الفيفا اعتمد معيارا جديدا يحتسب نتائج المنتخبات في السنوات الأربع الأخيرة، بينما كان في السابق يتم اعتماد النتائج في ثماني سنوات.

وتتضمن فترة التقويم الجديدة خطا تنازليا تبدأ بـ100% عن السنة الأولى و50% عن الثانية و30% عن الثالثة و20% عن الرابعة، بينما كانت تحسب في السابق بنسب متساوية بين السنوات الثماني.

ولم يعد الاتحاد الدولي يعتمد على عاملي عدد الأهداف المسجلة وإقامة المباراة على أرض المنتخب أو خارجها كما كان يفعل في السابق أيضا.

في المقابل بقي النظام القديم في احتساب النقاط بمنح 3 نقاط للفوز ونقطة للتعادل ولا شيء للخسارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة