مصر تسترد لوحة فرعونية عمرها 4700 عام   
الأحد 1/5/1424 هـ - الموافق 29/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أثمر التعاون الأميركي المصري في مجال الآثار استعادة مصر قطعة أثرية فرعونية الأسبوع المقبل تعود للأسرة القديمة (2705 - 2225 قبل الميلاد) فقدت إبان حادثة سرقة مخازن سقارة الكبرى عام 1994.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس إن القطعة الأثرية عبارة عن لوحة حجرية رسم عليها صورة رجلين يعلوهما نقش بالهيروغليفية.

ويأتي هذا بعد أن استعادت مصر مطلع الشهر الحالي قطعتين أثريتين من الولايات المتحدة فقدتا في الحادثة السابقة نفسها وهما تمثال الإله حورس المصنوع من البرونز والذي يعتبر قطعة فنية رائعة بالإضافة إلى رأس يعتقد علماء المصريات أنه يمثل فرعون التوحيد أخناتون.

كما تمت استعادة ست قطع أخرى منتصف مايو/ أيار الماضي إحداها أعادتها سيدة كندية تمثل حية كوبرا برأس امرأة وتعود إلى عام 1550 قبل الميلاد.

يذكر أن هناك اتفاقا مصريا مع المتحف الأميركي لإعادة مومياء رمسيس الأول منتصف أكتوبر/ تشرين الأول المقبل بعد انتهاء فترة عرضها لمدة ثلاثة أشهر حيث خرجت من مصر عام 1860.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة